أهم الأخبارالمحافظاتمراكز وقري

صيدلانية الأزمة في مركز ببا تواصل الهجوم والاهالي “مريضة نفسية وناقصة رباية”

كتب- أحمد شعبان سيد

واصلت زينب عبدالله الصيدلانية بالوحدة الصحية بصفط راشين ببا موجة الهجوم علي أهالي مركز ببا جنوب بني سويف عبر صفحتها علي الفيس بوك مكررة إسائتها السابقة في حق نساء ببا فاقدة صوابها مهاجمة للنواب وفئات المجتمع من محاميين وتنفيذيين وغيرهم تارة أخري مدعية محاربة الفساد فأختلط لديها الحابل بالنابل 

فقد ردت في منشور لها علي من يطالبها بمسح البوست السابق الذي أسأت فيه لأهالي ببا “الناس اللي كل شوية تهاجمنى واللى يقولي امسحي البوست اللى عن ببا انا مش همسح حاجة لانى مش بتبلي عليهم ثم ايه يخلينى اكتب كدا الا تصرفاتهم الزبالة معايا لما ارفض اصرف علاج لواحدة من غير تذكرة فتهددنى انها هتشممنى وانا ماشية وتخطفنى واللى تطلب حقنة تنزل الدورة ولما اوقعها فالكلام تقول انها حامل ومهما احلفلها انها اصلا مش موجودة عندنا دى فالصيدليات الخاصة وحتى لو موجودة لازم كشف نسا الاول فتهددنى وتقول هنخنقك هنا لو معطيهلناش دا يبقي ايييه حتى عالموقف وشتائم بدون داعي لمجرد أقولها عديني الاول وبعدين اركبي وتتفتح اسطوانة الردح والشتائم وتعليقات سخيفة من كل شكل ولون كل دا من غير اى احتكاك مباشر ولا اعرف اساميهم اساسا والا كنت عملتلهم محضر بكل دا وفالاخر بتهاجمونى انا وسايبينهم هما على اى أساس.

فيما هاجمت في بوست أخر كل فئات المجتمع بحجة محاربة الفساد  قائلة “

كله عايز يركب الموجه عشان يتشهر على قفايا النواب عشان الناس تنتخبهم المحامين عشان يتعرفوا ويجيلهم شغل موظفين في الوحدات والإدارة اللى على لسان معظم الدكاترة بيبيعوا الأدوية وعلى رأسها الدستوسيد اللى مش عايز منهم حاجة وماشي ورا ضميره بما يرضي الله كارهينه واللى بيمص دمهم حتى عشان طفل ياخد حقنة ترجيع مغص خلافه أو يسجل مولود يدفع من دمه قلبه وعلى قلبهم زى العسل الحسابات اللى بتخصم الجزاءات مضاعفة والفرق في جيبهم وكل سنة يخصموا بحجة اشتراك النقابة والنقابة منهم بريئة مبيوصلهاش حاجة وبردو في جيبهم
هى دى مش سرقة يا سيادة الوزيرة فى العهدة المالية والأدوية ولا عشان مستخبيين
كدا معادش كلام تانى يتقال أنا وضحت كل بلاويهم ومصايبهم ومهما حاولت بكل جهدى امشي الشغل الرسمي معرفتش لانى واحدة بتحارب مركز كامل
وحسبي الله ونعم الوكيل في كل اللى سبنى قبل وبعد البوستات دى.

الغريب في الأمر أنها ختمت منشورها بشكوي كل من سبها لله قائلة “حسبي الله ونعم الوكيل في كل من سبني قبل وبعد البوستات ” متناسية أنها سبت مدينة بأكملها في شرفها وعرضها. 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق