فن وثقافة

بسبب نقل الموناليزا.. زوار باريس يشكون الزحام بـ”اللوفر” ويصفونها بالفوضى

بعدما كان زوار العاصمة الفرنسية باريس، الذين استطاعوا الحصول على تذاكر متحف اللوفر، يمنون أنفسهم، لرؤية واحدة من أشهر اللوحات العالمية لوحة “الموناليزا” فوجئ الزوار، بنقل اللوحة الشهيرة، نظرا لأعمال التجديد المؤقتة التى تتم بمتحف الفنون الأكثر شعبية فى العالم.ووفقا لما نقله موقع “artnet news” قالت إيزابيلا، مرشدة سياحية، تعمل منذ 15 عامًا، إنها لم يسبق لها أن رأت مثل هذه الفوضى، فى المتحف الفرنسى، وأضافت “لم أكن أعتقد أنه كان من الممكن إظهار مثل هذه الأمر وكأنه المسئولين مجرد هواة”، وأن جولتها المعتادة التى كانت تستغرق ساعتين فى المتحف استغرقت أسبوعين بسبب الاختناقات، رغم أن المجموعة حجزت التذاكر مسبقًا.

 

وتم نقل تحفة ليوناردو دا فينشى إلى صالة عرض جديدة فى 16 يوليو، حيث من المقرر أن تظل اللوحة، تعرض فى عرض من الزجاج المقاوم للرصاص، بين لوحات فى جاليرى ميديسيس بالمتحف حتى ويستقطب متحف اللوفر حوالى 10 ملايين زائر سنويًا ويمكن أن يستوعب ما بين 30 إلى 50 ألف شخص يوميًا، ويأتى 80 فى المائة منهم لمشاهدة الموناليزا، على الرغم من أن المعرض الذى تعرض فيه اللوحة حاليا كبير، إلا أنه لا يمكن الوصول إليه إلا من خلال باب واحد يتم الوصول إليه عن طريق سلالمين مؤديتين إلى الطابق العلوى من الجناح.

 

وخلق هذا حالة من الاختناقات، مما أدى إلى تشكيل زحام كبير فى قلب المتحف، خاصة فى أوقات الذروة، حيث بدأ الزحام فى مدخل قاعة المتحف تحت الهرم، وأفادت الأنباء أن الزوار الذين تمكنوا من الوصول إلى المعرض تعرضوا للاختناق، مع تعليمات لحراس الأمن بمنع أى تجول الباعة

 

وتفاقمت المشكلة بسبب الموجة الحارة التى سجلت رقما قياسيا فى باريس، والتى قادت عددا أكبر من الناس إلى المتحف، حيث بدأ المسؤولون يرفضون أولئك الذين لم يحجزوا التذاكر قبل مدة زمنية محددة عبر الإنترنت للتحكم فى الحشود، بينما يواصلون بيع التذاكر عبر موقع المتحف على شبكة الإنترنت، حيث شعر المئات من السياح الفرنسيين والأجانب الذين لم يحجزوا تذاكر، وكذلك أولئك الذين يصلون عادة إلى المتحف مجانًا، بخيبة ويدعى المتحف أنه قد تم السيطرة على تدفق الجماهير، حيث أخبر متحدث باسم المتحف أن الوضع قد تم حله فى غضون ثلاثة أيام، ومع ذلك، فى الآونة الأخيرة، ما زال الزائرون الحاملون لتذاكر العام يتم رفضهم.

 

وبداية شهر أكتوبر، سيصبح حجز تذاكر المتحف مسبقًا وتوقيتها إلزاميًا لأول مرة عند افتتاح معرض ليوناردو الرائد فى قاعة نابليون، ولن تكون لوحة الموناليزا جزءًا من المعرض الخاص للاحتفال بالذكرى السنوية 500 لوفاة الفنان بسبب المساحة المحدودة للمساحة. . . .

الوسوم
اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق