اقتصاد وبورصة

13 طن سنويا معدل إنتاج مصر من الذهب.. والصين الأولى عالميا

قال الدكتور حسن بخيت، رئيس المجلس الاستشارى العربى للتعدين ورئيس رابطة المساحة الجيولوجية المصرى، إن معدل إنتاج مصر من الذهب يبلغ حوالى 13 طن سنويًا، حيث ينحصر معدل الإنتاج في منجم السكرى، والذى يتراوح ما بين من 12 إلى 13 طن ذهب سنويًا، لافتا أن هناك إنتاج للذهب من عدد من المناجم الصغيرة غير المعلن عنها.وأضاف الدكتور حسن بخيت، أنه بمراجعة الخرائط المرصودة فى جمهورية مصر العربية لمواقع الذهب وكذلك الأنشطة القديمة فهى تدل علي مستقبل مشرق لإنتاج الذهب فى مصر، والذي من الممكن أن يجعل لمصر مكانة متميزة بين الدول المنتجة للذهب عالميا، ولكن بشرط وجود تشريعات محفزة للاستثمار فى مجال البحث والاستكشاف والإنتاج للذهب.وأضاف رئيس المجلس الاستشارى العربى للتعدين ورئيس رابطة المساحة الجيولوجية المصرى، إن الإنتــاج العالمى من الذهب بلغ فى عام 2018 أكثر من 3000 طن، لافتا أن الصين تعتبر الدولة الأولى فى العالم من حيث إنتاج الذهب، حيث بلغ إنتاجها 400 طن خلال عام 2018 من الإنتاج العالمى، ثم جاءت في المرتبة الثانية عالميا استراليا بمعدل إنتاج بلغ 310 أطنان ثم روسيا بمعدل إنتاج بلغ 295 طنا، ثم الولايات المتحدة الأمريكية بمعدل إنتاج بلغ 210 أطنان، ثم كندا بمعدل إنتاج بلغ 185 طنا ثم بيرو (145 طنا) ثم غانا 130طن سنويا، ثم المكسيك 125طن سنويا، ثم جنوب أفريقيا 120 طن سنويا.

 

وأشار الدكتور حسن بخيت، إلى أن هناك اتجاهين لإنتاج الذهب فى مصر، وهى الإنتاج من المناجم الكبيرة والإنتاج من المناجم الصغيرة، والاتجاهان يتم دعمهما من جانب الدولة، وذلك لأن المناجم الصغيرة لو تم استغلالها بالكامل ستكون رافد كبيرة لإنتاج الذهب بجانب الشركات الكبيرة، حيث يتم تقنين أوضاعها طبقا للاشتراطات الفنية والبيئية.وأضاف الدكتور حسن بخيت، رئيس المجلس الاستشارى العربى للتعدين ورئيس رابطة المساحة الجيولوجية المصرى، أن ما يطلق عليهم “الدهابة” فهى عبارة عن مجموعات من الأهالى تبحث عن الذهب بطريقة عشوائية بدون وجود مظلة قانونية تحكم أنشطتهم داخل الصحراء موضحا أنه لابد من تقنين أنشطتهم تحت مظلة قانونية من أجل الاستفادة من هذه الطاقة.

 

وأوضح الدكتور حسن بخيت، أن “الدهابة” هم من قبائل حلايب وشلاتين وإدفو وقنا وأسوان، لافتا أنه لا توجد أرقام رسمية لحجم إنتاجها من الذهب، قائلاً لابد من تقنينهم لضمان حق الدولة والحفاظ على البيئة.وأشار الدكتور حسن بخيت، أن هؤلاء “الدهابة” تتركز معظم مناطق البحث عن الذهب والتى يقومون من خلالها بالبحث عن الذهب فى المناطق الجنوبية ومنها مناطق مرسى علم ومناطق وادى العلاقى ومناطق جنوب الصحراء الشرقية وأسوان، لافتا أنهم يستخدمون بعض الأجهزة للبحث عن الذهب وطرق أخرى منها خبرتهم فى عملية الكشف والممارسة لعملية البحث عن الذهب.

 

وذكر الدكتور حسن بخيت، أن” الدهابة” بدأ نشاطهم في مصر منذ عام 2010، وهم في معظمهم يشتغلون على مناطق قديمة للفراعنة، موضحا أنهم وهم فى طريقهم للمناطق القديمة يكتشفون امتدادات جديدة يتواجد بها الذهب.

 

ويقول رئيس المجلس الاستشارى العربى للتعدين ورئيس رابطة المساحة الجيولوجية المصرى، إن هؤلاء “الدهابة” يقومون ببيع الذهب بطرق غير قانونية وغير مشروعة، فهناك عدد من التجار يقومون بالتعامل معهم، مضيفًا أنه لابد من تدخل الدولة لمنع السوق الموازى لبيع الذهب ولمن تسريبه داخليا أو خارجيا، قائلاً “لابد من الاستفادة من التجربة السودانية في التعامل مع” الدهابة”، حيث يقوم البنك المركزى السودانى بشراء الذهب من “الدهابة” السودانيين، وذلك فى إطار نظام نارى محدد، حيث يقوم بتحديد السعر من حين لآخر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق