شئون عربية وعالمية

تونس تبدأ مراحل العودة للنشاط الطبيعي اليومي تدريجيا

الرجوع التدريجي للانشطة اليومية بتونس

تقرير  _ مكتبنا بتونس برعاية المستشار الحبيب بن صالح 

تشهد البلاد التونسية عودة للانشطة المختلفة والحركية الادارية والتجارية والاجتماعية بعد للتخفيف الموجه والحذر للحضر الصحي العام ومنع الجولان مع التاكيد علي التقيد بالتباعد وعدم التجمع والحماية والوقاية الصحية الضرورية مثل ترك المسافات وحمل الكمامات والتعقيم والغسل المستمر للايدي ومعلوم ان رئيس الحكومة السيد الياس الفخفاخ وبعد تفويضه من طرف مجلس نواب الشعب للعمل بمراسيم موقته في ما يخص بعض المجالات المرتبطة بازمة الكورونا اتخذ عديد الاجراءات المتتالية لتسهيل العمل والتنقل وتقديم مساعدات عينية لمن توقف مصدر رزقهم من العملة والمهن العرضية والهشة والصغيرة والتسهيلات للموسسات الصغري لتحمل اعباء التوقف مع السريع عدة قرارات والعمل بمنظومة الاعلامية للتواصل بين عديد المصالح وردع المخالفين والتناوب بالعمل الإداري ومحاربة الاحتكار والرقابة لتوفير المواد الغذائية المدعومة من ناحية والظغط علي المضاربات بالاسعار الحرة في الأسواق ومسالك التوزيع خاصة مع ارتفاع الاستهلاك خلال شهر رمضان كذلك متابعة اوضاع العائلات المعوزة بتظافر جهود كل الوزارات والمصالح الحكومية إضافة المجهود الجبار الذي يقوم به وزير الصحة عبد اللطيف المكي ومصالح المختصة واللجان الصحية ولجان للمراقبة والمتابعة والتحاليل وادارات وادارات واطباء ومساعدين وعمال المستشفيات في كل الجهات من مجهود وعزيمة وتحدي للتحكم في الوضع وتوفير التجهيزات والطواقم وتخصيص جوانب للمصابين وتوسيق واقامة فضاءات ميدانية للعمل والمتابعة مع مع وقوف قوات الجيش الوطني في معاضدة فرق الأمن الوطني للمراقبة ومتابعة ميدانية متواصلة النصح والتدخل والمراقبة ومجهود المجتمع المدني في التوعية والمساندة وجمع المساعدات للعائلات المعوزة والتطوع لبعض للافراد والموسسات والجمعيات بتوفير معدات وتجهيزات صحية وصنع الكمامات وتعقيم الاماكن العامة وكذلك ساهمت وسائل الاعلام في محلات تحسيسية للوقاية والتوعية وحث المواطنين للتبرع للصندوق الخاص بجائحة كورونا مع دعم منظمة الصحة العالمية وبعض الموسسات الدولية وعدة دول شقيقة وصديقة للحد من انتشار الوبأء مع التدخلات المتتالية لرئيس الجمهورية الاستاذ قيس سعيد باعلان حالة الطوارئ ومنع الجولان الليلي وعقد المجالس الوزارية والهيئات المختصة لوضع استرتيجيات التعامل مع الازمة وتشجيعة ومتابعته الميدانية ببعض الجهات والقطاعات تذكر كذلك الحرص علي جلب كل العالقين بالخارج رغم الصعوبات بسبب تشتت وتباعد الاماكن وتوقف الطيران مع توفير الحكومة والمنظمات وبعض رجال الأعمال لمقار وفنادق محترمة لقضاء ايام العزل في ظروف طيبة وصحية مما جعل الوضع تحت السيطرة والخسائر محدودة الماضية الاصابات علي مدي الايام الماضية للصفر بعد حوالي الف اصابة و45 وفاة علي مدي شهرين ولاتزال المتابعة واليقضة مستمرة رغم التحسن الكبير ويتواصل منع الجولان من 11 ليلا حتي 5 صباحا ويحسب لتونس انها من أول البلدان التي اغلقت الحدود وفرضت العزل والحجر الصحي ومنع الجولان ألا للضرورة واوقفت العمل بالمدارس والمتاجر والاسواق الكبري والمساجد والملاهي والحفلات والمهرجانات والملتقيات والمقاهي والمطاعم والفنادق .

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق