فن وثقافة

مدير مكتبنا بتونس المستشار الحبيب بنصالح يدعم مشروعا ثقافيا تراثيا فنيا جديدا للمبدع الفنان جمال الدين بوكراع

متابعة الاعلامية _ أماني بولعراس

البريّـــــــــــــــة

هي عنوان مشروع ثقافي في الموروث الموسيقي التراثي ولفني للتواصل بين الأجيال

في إطار إحياء وتنشيط المدينة العتيقة وتشجيع المبادرات الواعدة والأفكار الإبداعية والحلول المبتكرة التي تهدف إلى إعلاء راية التسامح والانفتاح على جميع الثقافات والتطلع للعمل التطوعي المدني مع جميع الفئات والشرائح العمرية في المدينة وبما يناسب كل منهم من أنشطة ثقافية.
• نقدم بين أيديكم أنشطة ثقافية تحت عنوان “البريّة”
وهذه النشطة مكملة لما تقوم به مؤسسات الدولة ومعاضدة لها.
لذا فإننا نسعى لجعل الأنشطة مع أهالي المدينة بجميع شرائحها من أطفال وشباب وكهول ومسنين والوافدين عليها تصل لقمة هرم الإدراك المعرفي والثقافي مما يكون جدار صد أمام تهميش هذه الفئات المهمة في المجتمع التونسي وتلقيحها ضد التعرض لبعض الأوبئة الواردة علينا وعل تاريخنا العريق وتراثنا الثري بتوفير بيئة تربوية علمية ثقافية فنية تشجع على الابتكار تنقلهم من المستويات الدنيا إلى القمة مرورا بمهارات الفهم والتطبيق وتحليل المشكلات والحكم على الأشياء وصولا إلى الإبداع والابتكار وذلك من خلال مشروع تربوي علمي ثقافي فني اجتماعي مستمر ومتواصل يمتاز بطابع الاعتدال والتسامح والتآخي والتركيز على نشر ثقافة التعليم النشط التفاعلي التبادلي وتطوير الحس الإبداعي والفني وتطوير روح الابتكار مع التطور العلمي ولحضاري والتكنولوجي الذي يشهده العالم في العصر الحديث.
• من خلال العديد من البرامج والمشاريع الطموحة وكلها برامج ثقافية
بحثنا عن الطريقة المثلى لتنفيذ ما لدينا منها وإنشاء أخرى غير موجودة.
برامجنا تدور حول أهمية التراث الوطني وتطوير التربية والإبداع والابتكار في جميع الفنون بطريقة تربط كل هذه الأهداف الرئيسية برباط وثيق ومنطقي ومقبول لدى جميع الفئات العمرية والاجتماعية بالآليات المتنوعة لتنفيذ هذه المشاريع التربوية والثقافية منها:
 أولا إحياء التعريف بالمعالم والمواقع الموجودة بالمدينة (المسلك السياحي).
 التعريف بالثقافات المتتابعة في هذه المعالم والاطلاع على الثقافات الأخرى.
 إحياء التراث في المدينة بتعليم الخط العربي والعودة إلى مراودة المكتبات العتيقة بروح تقدمية فاعلة للاستفادة من المخزون الثقافي التونسي.
 تنمية الذوق الفني والتحسيس بموروثنا الثقافي الفني (النشيد الصوفي – المدح والأذكار – المالوف والمقامات الموسيقية ذات الخصوصية التونسية.
 ألعاب تربوية ترفيهية (الشطرنج وغيره من الألعاب الأخرى سواء منها الشعبية أو الحديثة).
 عرض أشرطة وثائقية …
 إقامة مسامرات ومحاضرات ولقاءات في مختلف المناسبات.
 عروض فنية وتنشيطية وفتح ورشات مختلفة لإحياء المدينة وغيرها من الإبداعات والابتكارات …
فكرة عامــة وتصـــور فنّــي
الفنان “جمال الدين بوكراع”

جمبع الحقوق محفوظة jameleddiinboukraa@gmail.com نشأ جمال الدين بوكراع و ترعرع في عائلة تغلغلت جذورها في الفن التراثي النابع من الخلفية الطرقية الشعبية, يعتبر والده الشيخ الحطاب بوكراع من وجوهها المعاصرة ومرجعا من مراجعها.و قد دخل جمال الدين عالم الفن و الإبداع صغيرا متأثرا بهذا الإطار العائلي لكن مطلعا في نفس الوقت إلى الإبداع.فكان اللقاء مع أستاذه الفاضل الجزيري الذي تعلم منه الكثير طيلة سنوات (تمثيل, غناء, فن إستعراضي, عزف, توظيب ركحي …). ثم إشتغل جمال الدين بالإدارة العامة للقنوات التلفزية كمتعاون خارجي و موظب ركحي, و هو كذلك ملحن و باحث مختص في التّراث بما يتعلّق بالطّرق الرّوحية الصو فية و الشعبية

اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق