أهم الأخبار

عمرو أديب بعد رحيل رجاء الجداوي: النهاردة نهاية حياتي الإعلامية

قال الإعلامي عمرو أديب، إن سنوات العمل التي جمعته بالفنانة رجاء الجداوي، التي وافتها المنية، اليوم الأحد، إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، معقبًا: «20 عامًا عدوا معاها نسمة».

وأضاف خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، المذاع عبر فضائية «MBCمصر»، مساء الأحد، أنها لم تخرج إلا لقول الرأي الذي تقتنع به، متابعًا: «النهاردة نهاية حياتي الإعلامية».

ولفت إلى أن «الجداوي» لم تكن طماعة وكانت دائمًا ما تحترم العمل، وبسيطة لا تشعر من حولها بوجودها، مضيفًا: «لما تعيا أو حد يمرض أو يتوفى، وتدخل في العناية الشاملة لرجاء الجداوي».

وأشار إلى أنه شهد زواج ابنتها أميرة وولادة حفيدتها، داخلًا في نوبة من البكاء عندما تذكر اقتراح أحد الأشخاص لإجراء مداخلة هاتفية معها أثناء دخولها المستشفى: «قولتله لو والدتك دخلت المستشفى هتجيبها في التليفون».

وشُيعت ظهر الأحد، جنازة الفنانة الكبيرة رجاء الجداوي، والتي وافتها المنية في الساعات الأولى من صباح اليوم عن عمر ناهز الـ82 عامًا، بمستشفى أبو خليفة للعزل الطبي بالإسماعيلية بالعناية المركزة، عقب تدهور حالتها الصحية إثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد «كوفيد – 19».

وتلقت «الجداوي» العلاج من فيروس كورونا بمستشفى أبوخليفة للعزل الطبي بالإسماعيلية منذ أكثر من شهر وأجريت لها ثلاث مسحات أكدت استمرار إيجابية الإصابة بالفيروس، وحصلت على جرعة بلازما دم المتعافين من الفيروس مقسمة على حقنتين.

ونُقلت إلى العناية المركزة في الثاني من يونيو الماضي، بعد تعرضها لضيق في التنفس وانخفاض نسبة الأكسجين في الدم.

الوسوم
اظهر المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق