المرأه

(العلاقات العاطفيه وعلاقتها بالطاقه الكونيه)

كتبت : شرين سيف

علاقه توأم الشعلة أو Twin Flame
هذا الموضوع حديث لمعظم المرتبطين بعلاقات عاطفيه في هذه الفتره ، والمهتمين بعلوم الطاقه الكونيه وتأثيرها على الطاقه البشريه ، ولهذا نسلط الضوء عليه للتوضيح بشكل مبسط وللاجابه عن تساؤلات كثيره لمن بدأ علاقه غريبه ولا يفهم حدثه الداخلي وأبعادها

تعريف بسيط لعلاقه توأم الشعله:
هي علاقة عاطفية بين شخصين يمكن أن يحدث بينهما زواج ، وكل شخص له توءم شعلة واحد فقط ، ولا يمكن أن تقابل في حياتك أكثر من توءم واحد ، وهذه العلاقة العاطفية خلقها الله لشخصين بينهما نفس الكيمياء ، ولهذا هما طرفان لا ثالث لهما ، وهذا ما يجعلنا نذكر بأنك لن تقابل في حياتك سوى توءم شعلة واحد

الجزء الاول:

لا يزال الشك يراودك؟
لازلت تبحث عن الحقيقه؟
الخوف يسكنك؟
القلق يؤرقك؟
هل ما تشعر به صادق؟
هل تبقى ام تغادر؟
ماحقيقه هذه المشاعر؟
هل هو فعلا توأمك؟
اليك بعض العلامات التي تؤكد انك في علاقه
توأم شعله
هي علاقه كالمرآه ، تعكس كل شيء فيك مشموله بشعور لايمكن وصفه، شعور يجعلك غير قادر على طرح اي اسئله ، جذب مغناطيسي.. تختبره لكن ليس لديه تفسير ملموس ، تغيب معها كل المعايير الاعتياديه في اي علاقه عاديه ، لم يعد لها وجود ولا دور ، لا مستوى اجتماعي ، ولا مظهر مادي او جسدي ، لاماضي ولا مقام ، لا سن ولا ثقافه ، ولا منصب ولا مال ، المرونه في التبادل والشعور بالموده ، التعلق الذي لاتفسير له منذ البدايات ، الاحساس انك نفسك تحسه بذاتك وتلمس به روحك كما انك لم تعيشه من قبل ، قوه داخليه وكونيه تدفعك لفعل ما يجب القيام به من اجل الاجتماع ، دون ان تكون لك القدره على المقاومه او ايجاد تفسير عقلاني ، التغيب الكامل للعقل والمنطق ، وبعد كل هذه المشاعر يأتي الانفصال الضروري في هذه العلاقه لانها تأتي دائما في ظروف على غير العاده .. ومنها تكون بسبب المخاوف التي تظهر بعد الادراك بقوه المشاعر التي لايمكن وصفها ولن يفهما الا من عاشها ، لا وجود للشك في هذا الحب العميق .. لكن الصدمه والفتره المظلمه في هذه العلاقه لاسباب عده.. قد تكون من الخوف الشديد للفقدان رغم الحب الشديد ، اوقد يكون لدى طرف علاقه اخرى تمنعه من هذه العلاقه ، او قد يكون خوفا على حريته وهو العاشق للحريه وهو الذي لا تمنعه اي قيود ، او عدم ثقه بنفسه لخوفه من الرفض بعد التعلق ، او عدم ثقته في الطرف الاخر و خوفه على قلبه من الالام بعد الانفصال لصعوبه العلاقه .. وهنا بعد الانفصال تبدأ مرحله جديده من التواصل الروحي فقط بينهما الذي يصحبه الام البعد و الانفصال بين التوأمين .

في الجزء الثاني

نتناول فيها مرحله اخرى من رحله التلاقي للتوأم بعد الانفصال .. وشعور التوأمين ببعض عن بعد من خلال التواصل الروحي وعلاماته المؤكده. من خلال ابحاث قد طرحت في هذا الموضوع والاستشهاد بها.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق