أهم الأخبار

10 صواريخ تستهدف قاعدة عسكرية لجنود أمريكان غرب العراق

كتب: أحمد الكومي

استهدفت 10 صواريخ على الأقل قاعدة «عين الأسد»، التي تضم قوات أميركية في الأنبار غرب العراق، أمس، في هجوم أدى إلى وفاة متعاقد مدني مع التحالف الغربي، قبل يومين من زيارة البابا فرنسيس التاريخية إلى العراق، وصرح البابا فرنسيس بأنه لايزال مصمماً على القيام بزيارته التاريخية للعراق، غداً، رغم الهجوم الصاروخي.

قال “واين ماروتو” المتحدث باسم التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب في العراق، ، في تغريدة له عبر مواقع التواصل الإجتماعي «تويتر»، إن «10 صواريخ إستهدفت قاعدة عسكرية عراقية، هي قاعدة عين الأسد التي تضم قوات من التحالف»، موضحاً أن قوات الأمن العراقية تقود التحقيق في الهجوم، فيما أكد مصدر أمني عراقي أن الصواريخ أطلقت من قرية قريبة من عين الأسد.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق