أخر الأخبار

مصر ٢٠٢١ …. بقلم _ هاني طه

عشر سنوات تقريبا مرت منذ احداث الانتفاضات الشعبية التي اندلعت في العديد من البلدان العربية والتى كان يطلق عليها مصطلح الربيع العربى قبل أن تستغلها العديد من الجهات والقوى فى الداخل والخارج لتتحول بعيدا عن مسارها الاصلاحى وتصبح تخريبا ودمارا على تلك الدول ويفعل بتلك الدول من أبناءها ما لم يكن يستطيع اى عدو خارجى مثا امريكا او إسرائيل أن يفعله من تدمير حتى أصبح البعض يتمنى لو أن الأنظمة القديمة ما زالت موجوده ولم تقم تلك الثورات فالضرر كان أقل فمثلا سوريا دمرت بالكامل وقتل الكثيرين وتهجر الملايين وليبيا ذات الثروات الهائله قتل أهلها وانقسمت ولولا فضل الله ثم الجهود المصرية لتحولت الى افغانستان جديده انظر ايضا الى اليمن الذى كان سعيدا الى ماذا تحول وتونس ما زالت تائهة ولبنان تحولت الى بلد الفقر والصراعات وسط كل ذلك نجد ان مصر والحمد لله هى البلد الوحيدة حاليا التى تعافت ونجت بأقل الخسائر من هذه الاحداث وبدأت رحلة البناء اسأل الله العلى القدير أن يجعلها دائما بلد الأمن والأمان وأن يحفظها من كل شر
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق