الالاف يشهدون طقوس الصلب في الجمعه العظيمة بالفلبين

توافد آلاف من الكاثوليك اليوم الجمعة على قرية فلبينية بشمال البلاد حيث جرى تثبيت بعض الرجال إلى صلبان خشبية بمسامير أو قاموا بضرب أنفسهم حتى نزفوا في طقوس سنوية لإعادة تمثيل صلب المسيح. وتابع 60 ألف شخص على الأقل الطقوس تحت الشمس الحارقة في ثلاث بلدات على الأقل في إقليم بامبانجا  شمال مانيلا/ وهي مركز احتفالات عيد الفصح في أكبر دولة أسيوية من حيث عدد الكاثوليك. جاب التائبون مرتدون رداء الرهبان او حفاة شوارع قرية سان بيدرو كوتود في مدينة سان فيرناندو وهي الموقع الرئيسي للحدث الديني وهم يضربون ظهورهم بحبال مثبت بها زجاج مكسور أو بعصي البامبو . وحمل آخرون صلبانا خشبية في موكب قبل أن يتم تثبيت أكثر من 20 شخصًا إلى صلبان خشبية واحد تلو الأخر. لا توافق الكنيسة الكاثوليكية على هذه الممارسة التي بدأت في 1063 ولكنها فعلت القليل لوقف الطقوس التي أصبحت عامل جذب سياحي كبير في الجمعة العظيمة.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات