قومى المرأة يفتتح مكتب الشكاوى ويرفع كفاءته للوصول للسيدات البسيطات ويعقد دورة تدريبية للرائدات الريفيات

كتبت :مريم يوسف تلاوى تطالب الرائدات الريفيات برصد مشكلات المرأة المتعلقة بقانون الأحوال الشخصية ورفعها لقومى المرأة لسد الثغرات فى القانون والتأكيد على توعية السيدات بمساندة المرشحات للبرلمان القادم طالبت السفيرة مرفت تلاوى رئيس المجلس القومى للمرأة الرائدات الريفيات برصد مشكلات المرأة المتعلقة بقانون الأحوال الشخصية ورفعها إلى المجلس كى يتمكن من الوقوف على الثغرات التى تظلم المرأة والقضاء عليها عبر تعديل القانون ..لافتةً أن المرأة البسيطة كثيراً ماتجهل حقوقها القانونية ولاتوجد لديها إمكانات للإستعانة بمحامى لذلك قام المجلس بإعادة إفتتاح فرع مكتب الشكاوى بالمنيا بعد توقف تمويله ..لافتةً أن المكتب سيعمل خلال الفترة القادمة وفقاً لآليات جديدة للوصول للسيدات البسيطات فى القرى والمراكز والنجوع . .ومساندتهنّ فى الحصول على جميع حقوقهنّ . جاء ذلك خلال الجولة الميدانية التى قام بها وفد قومى المرأة اليوم بمحافظة المنيا وتضمنت إعادة إفتتاح فرع مكتب شكاوى المرأة بالمنيا ..علاوة على إفتتاح فعّاليات الدورة التدريبية التى نظمها المجلس للرائدات الريفيات بعنوان ” رفع الوعى القانونى للرائدات الريفيات ” وتضمنت شرحاً مبسطاً لقانون الأحوال الشخصية ،وقانون الضمان الإجتماعى والفئات المستحقة لمعاش الضمان الإجتماعى …علاوة على التوعية بسبل استخراج شهادات الميلاد وشهادات ساقطى القيد ..وذلك بهدف قيام الرائدات الريفيات بنقل تلك المعلومات القانونية الهامة للسيدات بطريقة تتلائم ومستوى ثقافتهنّ وتعليمهنّ . وأكدت تلاوى على إعتماد المجلس على الرائدات الريفيات بشكل كبير كونهنّ يمثلنّ حلقة وصل بين المجلس والسيدات البسيطات فى القرى والمراكز والنجوع ..وتطرقت لأهم المعلومات التى يحرص المجلس على توصيلها إلى السيدات البسيطات – عبر الرائدات الريفيات – خلال الفترة القادمة ومن أهمها ضرورة حث السيدات على التصويت للمرشحات فى الإنتخابات البرلمانية القادمة لأنهنّ الأكثر استيعاباً لمشكلات الأسرة والصحة والتعليم وغيرها من القضايا الإنسانية ومن ثمّ هنّ الأقدر على التعبير عنها فى البرلمان .. علاوة على ضرورة تكثيف حملات التوعية لتغيير بعض العادات والتقاليد السلبية والتى تتبناها المرأة ذاتها فى كثير من الأحيان..مثل الختان والزواج المبكر وكلها سلوكيات قد تمارسها الأم ضد أبنتها ..علاوة على أن المرأة فى الصعيد كثيراً ماتدفع أبناءها إلى الأخذ بالثأر ..وفى هذا الصدد أكدت تلاوى أن الدولة كفيلة بالحفاظ على حقوق المواطنين ..
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات