ادانة محكمة باريس للشاب خالد بسرقة أغنية “ديدى” وتطالبة بتعويض قيمته 220 ألف

اتهمت وادانت  محكمة باريس العليا ملك الراى الجزائرى “الشاب خالد” بخالدسرقة أغنية “ديدى” التى حققت نجاحا عالميا فى مطلع التسعينيات، من المؤلف الجزائرى “الشاب رباح”. وحكمت المحكمة على “الشاب خالد” – البالغ من العمر ٥٥ عاما – فى قرارها برد كل حقوق النشر الخاصة بلحن الأغنية “للشاب رباح” اعتبارا من يوليو ٢٠٠٣، بالرغم من أن تسويق الأغنية بدأ منذ ١٩٩١، نظرا لأن هذه المخالفة قد سقطت بالتقادم “جزئيا”، فضلا عن دفع تعويضات له تقدر بـ٢٠٠ ألف يورو، نظرا للضرر المعنوى الذى لحق به، حيث اعتبرت المحكمة أن “الشاب رباح” باعتباره الملحن الأصلى لأغنية “ديدى” قد فقد فرصة فى تحقيق شهرة كبيرة ربما كانت تنتظره. وقد أعلنت محامية الشاب خالد عن عزمها الاستئناف ضد قرار إدانة موكلها بالسرقة الأدبية. يشار إلى أن أغنية “ديدى” قد حققت نجاحا واسعا فى الدول العربية وأوروبا، حيث احتلت مراتب متقدمة فى سباق الأغنيات فى فرنسا وبلجيكا وإسبانيا وآسيا. كما كانت الأغنية الافتتاحية لبطولة كأس العالم لكرة القدم فى ٢٠١٠ بجنوب إفريقيا.
الوسوم
إغلاق