أخر الأخبار

المجلس القومى للمرأة يبحث مع وفد الإتحاد النساء الصيني سبل الاستفادة من خبرات السيدات في البلدين في تحسين وضع المرأة الاقتصادى

المجلس القومي للمراه
المجلس القومي للمراه

  

كتبت:مريم يوسف

  استقبل المجلس القومى للمرأة اليوم وفداً من إتحاد النساء بمدينة تنجين بجمهورية الصين الشعبية  والذي يزور مصر حالياً، وذلك بهدف التعرف على الجهود التى يقوم بها المجلس للنهوض بالمرأة المصرية على كافة الأصعدة السياسية والإقتصادية والإجتماعية والثقافية، و التعرف على أوضاع المرأة المصرية، والفرص المتاحة للإستثمار في مصر ، و السعى الى تبادل الخبرات بين السيدات من أصحاب المشاريع في مصر والصين .

  وقد قامت السفيرة سعاد شلبي مدير مركز تنمية مهارات المرأة بالمجلس  بإستعراض الدور الذي يقوم به المجلس في سبيل دعم المرأة المصرية ومساندتها ، وتذليل العقبات التى تقف أمام نجاحها ومشاركتها في الحياة العامة.

        وأشارت سعاد شلبي إلى دور المجلس في دعم المرأة المعيلة، ومساعدتها في الحصول على قروض لإقامة مشروعات صغيرة  تسعادهن على إعالة أسرهن، كما تم استخراج ما يقارب من3 مليون بطاقة رقم قومي للسيدات منذ انشائه وذلك بهدف إثبات حقوقهن ، كذلك تدريب 50 الف سيدة من الباحثات عن عمل من مختلف المحافظات على كيفية الدخول في سوق العمل. بالتعاون مع مركز التدريب الصناعى التابع لوزارة الصناعة والتجارة،

     كما أوضحت دور المجلس في محو أمية الكثير من السيدات من خلال برنامج “المرأة البحراوية بلا أمية ” حيث تم فتح 1065 فصل دراسي لمحو الأمية ، في 16 قرية بمحافظة البحيرة ، استفاد منها أكثر من 18 ألف سيدة ، هذا بالإضافة الى فتح 63 فصل دراسي ،ومحو امية 1000 سيدة. بالتعاون  مع المؤسسة الإنجلية الكاثلوكية .

       كما أشارت سعاد شلبي إلى دور المجلس في مكافحة العنف ضد المرأة حيث أطلق المجلس مؤخراً الاستراتيجية الوطنية لمناهضة العنف ضد المرأة بالتعاون مع اثنى عشرة وزارة  بالإضافة الى منظمات المجتمع المدنى ، تتضمن خطط كل وزارة ودورها في مكافحة ظاهرة العنف

وتم استعراض أنشطة مركز تنمية المهارات من أجل  اكساب المرأة المهارات اللازمة للدخول في سوق العمل ، وتدريب السيدات على الأعمال اليدوية ، ولمساعدتها في إقامة مشاريع صغيرة، معربه عن ترحيبها بأي تبادل للمعلومات بين البلدين بحيث يمكنا الاستفادة من التجارب  والخبرات السابقة وتشجيع المرأة المصرية والصينه على أن يكون لها مشروعها الخاص.

      وأكد الوفد النسائي  الصينى على عمق العلاقة التى تجمع بين مصر والصين ،مشيراً الى أن الزيارة التى قام بها الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الصين مؤخراً كان لها دور كبير في تعميق وتوثيق العلاقة الإستراتيجية بين البلدين ، خاصة في مجال الاستثمار .

        كما ابدى الإتحاد ترحيبه الكامل بالتعاون المستقبلى والتواصل مع المجلس القومى للمرأة في مجال التنمية وتحسين وضع المرأة الاقتصادي وتنمية مهاراتها ، مؤكداً أن هدف الإتحاد تنمية المرأة الصينية وحماية حقوقها، وتدريبها على كيفية البدء في عملها الخاص وفي كيفية تسويق منتجاتها ، بالإضافة الى مساعدتها من خلال دعم رأس المال الأساسي للمشروع.

وقد تم استعراض دور الإتحاد في  تدريب السيدات على الأعمال اليدوية، حيث استطاعوا حتى الآن تدريب أكثر من  200 الف سيدة للعمل على الأعمال اليدوية ، والكثير منهم نجحوا في إقامة مشروعات، ولقد استعان الإتحاد بهولاء السيدات في النزول الى الجامعات في الصين وعرض تجاربهم الناجحه على الطالبات من أجل تشجيعهم  للبدء في  مشروعهم الخاص .

       أما فيما يتعلق بحماية حقوق المرأة الصينية ، أشار الوفد أن دستور الصين يوجد به مادة تحافظ على حقوق المرأة في كافة المجالات ، ومعظم المدن بها قوانين تنص على المساواة في النوع الاجتماعى، وفي كل مدينة بالصين هناك ملجأ للمرأة المشردة يقدم لها الرعاية الصحية والنفسية والحماية والأمان .

الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات