قيام أزمة قاسية بين قيادات الجماعة وعناصرها بعد تصريحات عمرو دراج لـ روبرت فيسك.. ممدوح إسماعيل للقيادى الإخوانى: أنت لا تمثلنى.. وطارق الزمر يرفض هجوم الإخوان على المنسحبين من التحالف

  • 12
قامت أزمة جديدة بين جماعة الإخوان وأنصارها بعدما أدلى عمرو دراج وجمال حشمت، بتصريحات للصحفى المعروف روبرت فيسك ونشرت بصحيفة اندبندنت البريطانية، هاجما فيها المنسحبين من تحالف الداعم للإخوان. وشن حلفاء الإخوان هجوما قاسيا على قيادات الجماعة، بسبب تصريحاتها المهاجمة للمنسحبين من تحالف دعم الإخوان، وكذلك بسبب اهتمامها بالغرب فقط على حساب الإسلاميين، والزعم بأن محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسى كانت لاختبار الموقف الدولى فقط. وهجوم طارق الزمر على جمال حشمت و قيام طارق الزمر رئيس حزب البناء والتنمية، بشن هجوما حادا على جمال حشمت، عضو مجلس شورى جماعة الإخوان، بعد إعلان الأخير أن من انسحبوا من تحالف الإخوان، انسحبوا من الثورة، خلال مشاركته فى منتدى الجزيرة. وقال الزمر فى تصريحات عبر صفحته الرسمية على “فيس بوك”: “رغم أهمية كلمة الدكتور جمال حشمت اليوم فى منتدى الجزيرة إلا أنه فى نظرى لم يصب التوفيق حين اعتبر انسحاب بعض الأحزاب من التحالف منذ عدة شهور هو انسحاب من النضال. وتابع طارق الزمر:” لأنى كممثل لحزب البناء والتنمية (العضو المؤسس للتحالف) لا يمكن أن أعتبر ذلك صحيحا لأن الأحزاب المنسحبة كانوا شركاء نضال ومازالوا لكن من موقع آخر، كما أنى أعتبر أن من أخطر الأخطاء الاستراتيجية التى يمكن أن نقع فيها أن نحصر النضال من أجل الديمقراطية أو من أجل استكمال ثورة يناير فى التحالف أو الإسلاميين. ممدوح إسماعيل يهاجم عمرو دراج وفى نفس السياق هاجم ممدوح إسماعيل، أحد حلفاء الإخوان فى تركيا، ومحامى الجماعة الإسلامية، الدكتور عمرو دراج، رئيس لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية والعدالة المنحل، بسبب محاولاته استدعاء الغرب. وقال إسماعيل فى تصريحات عبر صفحته على “فيس بوك”، عمرو دراج رجل مهذب لطيف اختاره الإخوان وزيرا ثم اختاروه مسئولا عن الملف السياسى، وهو منصب خطير يحتاج خبرة كبيرة، وقال فى حواره إن محاكمة الرئيس مرسى فى قضية الاتحادية خدعة! لقياس رد الفعل الدولى “والمجتمع الدولى متواطئ”. وتابع: “عمرو دراج قال أيضا خلال الحوار إن المجتمع الدولى إذا لم يتحرك ستكون الأحكام أشد (قلبى يكاد يتوقف) الحوار به الكثير لن أمنعه من الكلام ولن أغير من منصبه لكن حسبى مع احترامى لشخصه إلا أنه لايمثلنى. مقدمة لانسحاب الجماعة الاسلامية من تحالف الإخوان من جانبه قال عبد الرحمن صقر، القيادى السابق بالجماعة الإسلامية وحزب البناء والتنمية، إن هجوم طارق الزمر على جمال حشمت متوقعا حتى إذا حدث وتم انفصال البناء والتنمية عن تحالف دعم الإخوان لا يستطيع أى أحد الهجوم عليه من الأحزاب التى انسحبت فى السابق لأنه أول من دافع عنهم. وأضاف  أن هذا الهجوم يلمح إلى أن الأمر داخل الجماعة الإسلامية وحزبها حتى الآن فى حيرة من إجراء جمعية عمومية لأخذ قرار الانسحاب أو البقاء فى التحالف، موضحا أن الجماعة الإسلامية تسعى لمسك العصا من المنتصف.
الوسوم
إغلاق