كيف تتعاملين مع القلق والحزن والاكتئاب في فترة المراهقة؟

23 قد يشعر أى شخص بأنه محبط بعض الشيء من حين لآخر، مع الوضع في الاعتبار أن هذا الأمر قد يتكرر أكثر من مرة مع الفتيات فى مرحلة المراهقة، وخاصة مع وجود العديد من الأمور في حياتهم التي قد تجعلهم يشعرون بالحزن والإحباط، وفى تلك الحالة فإن الأمر لن يكون غريبا. ولكن أحيانا قد يكون الأمر ليس عاديا ويحتاج للتدخل من طبيب متخصص، وخاصة إذا تطور الأمر وبدأ يؤثر على حياتك وعلى تعاملاتك اليومية. ويجب عليك أنت أن تنتبهي لحالتك وتقومي بتدوين أى أعراض غريبة قد تشعرين أنها ظهرت عليك. يجب أن تفكري جيدا فيما قد يقلقك، وهل الأمر متعلق بالأهل أم الأصدقاء، وأيا كان الأمر فعليك أن تعلمي بوجود العديد من الفتيات يشعرن بنفس مشاعر الخوف والقلق مثلك. وأحيانا قد يكون ما يضايق الفتاة أو يحزنها خسارة شخص عزيز عليها، مع الوضع في الاعتبار أنه في تلك الحالة قد تنتابك مشاعر الغضب أيضا. ويجب أن تعلمي أن درجة حزنك تختلف بناء على المرحلة العمرية التى أنت بها والطريقة التي فقدت بها الشخص العزيز عليك. وبالتأكيد فإن طريقة تعامل كل فتاة مع المشاعر السلبية التى تنتابها تختلف ولكن بصفة عامة يجب عليك أن تفكري في بعض الطرق التى ستساعدك على التعامل مع الحزن والغضب والقلق والاكتئاب والإحباط.

يمكنك أن تحاربي الاكتئاب بأكثر من طريقة ، فيمكنك مثلا أن تبدئي في ممارسة الرياضة حتى من خلال المشي كل يوم لمدة ما بين 15 و30 دقيقة أو يمكنك أن تجري أو تركبي الدراجة. وبالرغم من أن الاكتئاب قد يجعلك تشعرين أنك لا تريدين ممارسة أي نشاط، ولكن يجب أن تحاولي تشجيع نفسك على هذا الأمر ويمكنك أن تطلبي من صديقة لك أن تشاركك، ومع الوقت ستشعرين بتغير حقيقي في مزاجك. يمكن لليوجا أيضا أن تساعدك على التخلص من مشاعر الحزن والقلق والإحباط. اعلمي أن الاكتئاب قد يؤثر على شهيتك سواء كان سيجعلك لا تشعرين برغبة فى تناول الطعام أو سيجعلك تتناولين الطعام بشكل مبالغ فيه، ولذلك فإذا كنت مكتئبة بعض الشيء فعليك أن تهتمي بتغذيتك جيدا. وعليك أن تعلمي أن التغذية السليمة يمكنها أن تؤثر على طاقتك وعلى مزاجك بصفة عامة. اهتمي بتناول الكثير من الخضروات والفواكه واحرصي على أن تكون مواعيد الوجبات منتظمة، وحتى إذا شعرت بالجوع فحاولي أن تلجئي لبعض الأطعمة الخفيفة.

حاولي أن تقومي بتحديد الأمور التي تؤرقك وتقلقك وتزيد من توترك أو اكتئابك وبعد ذلك حاولي أن تتحدثي في تلك الأمور مع صديقة مقربة لك أو مع والدتك واعلمي أن الكلام عن تلك الأمور التى تحزنك أمر مفيد جدا لأنه سيسمح لك بأن تبدئي التفكير في أمور أكثر إيجابية. حاولي أن تقومي باتخاذ خطوات إيجابية للعمل على حل المشاكل التى تؤرقك. إذا كنت تشعرين ببعض الاكتئاب فحاولي أن تقومي بتمرين خيالك من خلال الرسم أو الكتابة أو الموسيقى وهو الأمر الذى سيساعدك على التخلص من مشاعرك السلبية. ويمكنك أيضا أن تفكري في مشاهدة فيلم مضحك. إن الاكتئاب سيجعلك تنظرين للحياة كلها بنظرة سلبية، ولذلك عليك في تلك الحالة أن تبذلى بعض المجهود الإضافى من خلال ملاحظة الأمور الإيجابية بطريقة تدريجية. عليك أن تقومي بتقييم الموقف جيدا ويمكن للاحتفاظ بمفكرة أن يساعدك فى هذا الأمر لأنك ستدونين فيها أي مشاعر قد تنتابك، وما إذا كان الموقف يحتاج منك طلب مساعدة خارجية أو متخصصة أم يحتاج فقط تغييرا في طريقة التعامل مع المشاكل والإحباطات. حاولي أن تغيري من روتينك اليومي، وأن تخلقى نوعا من التوازن بين المدرسة والأصدقاء والمنزل.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات