أزمة جديدة بين الزمالك ومحمد إبراهيم بسبب التدريب

محمد إبراهيم لاعب الزمالك
محمد إبراهيم لاعب الزمالك
انفجرت أزمة جديدة بين نادى الزمالك ومحمد إبراهيم لاعب الفريق العائد من رحلة احتراف فى البرتغال بنادى مارتيميو البرتغالى، عقب انتهاء أزمة العقد، والمستحقات التى يحصل عليها اللاعب طوال مدة تعاقده، التى تمتد لخمسة مواسم. الأزمة الجديدة تمثلت فى رفض الجهاز الفنى للفريق الأول بقيادة البرتغالى جيسوالدو فيريرا، انضمام اللاعب لتدريبات الفريق الأول خلال الفترة الحالية، لتجهيزه واستعادة مستواه حتى مطلع الموسم المقبل، حيث لا يحق للاعب المشاركة فى المباريات مع الزمالك إلا مع انطلاق الموسم الجديد، لعدم توثيق عقده فى اتحاد الكرة فى يناير الماضى، لانتهاء فترة القيد قبل وصول البطاقة الدولية لمحمد إبراهيم. وجاء رفض الجهاز الفنى بانضمام إبراهيم لتدريبات الفريق الأول، لرغبته فى تركيز اللاعبين بالتدريبات وعدم وجود أى عوامل خارجية تؤثر على تركيزهم فى التدريبات، فضلا عن أن شخصية الخواجة البرتغالى صارمة ويرفض حضور أحد للمران بخلاف الفريق والجهاز الفنى، ولهذا فإن فيريرا رفض انضمام إبراهيم للتدريبات مع الفريق الأول، وهو الأمر الذى أثار أزمة بين اللاعب والنادى، حيث كان أعضاء مجلس الزمالك قد أكدوا للاعب أنه سيخوض تدريبات تأهيلية مع الفريق الأول عقب مباراة حرس الحدود، التى أقيمت فى الأسبوع الـ 27 للدورى. وأنقذ مجلس الزمالك الموقف بين اللاعب والجهاز الفنى، بعدما قرر المجلس تكليف هشام يكن، المدير الفنى لفريق الناشئين بالنادى، بتجهيز اللاعب وخوضه تدريبات مكثفة بالكرة وفى الجيمانيزيوم لمدة 3 أشهر لحين تسجيل اللاعب فى قائمة الزمالك، لكى يكون قادرا على المشاركة فى المباريات بفورمة متميزة أخبار متعلقة
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات