أخر الأخبار

وزير الإسكان يلتقي ممثلين عن شيوخ سيناء .. ويعد بدراسة مطالبهم >> دراسة زيادة موازنة ” شمال سيناء” الجديدة.. وعمارات للأرامل والمطلقات .. وزيادة مساحة كردونات القرى بالامتداد الأفقي .. وزيادة تدعيم المرافق

وعد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ممثلى شيوخ شمال سيناء، بدراسة مطالبهم الملحة خاصة فى مركز بئر العبد، للموافقة عليها، لصالح أبناء سيناء، تشكيل لجنة من الوزارة لزيادة مساحة كردونات القرى والمدينة بما يتناسب مع الزيادة المضطردة فى أعداد السكان، وزيادة اعتمادات جهاز تعمير سيناء للمحافظة، وتنفيذ عدة مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى، وعمارات سكنية للحالات الملحة مثل الأرامل والمطلقات، وتنفيذ أعمال أسفلت طرق. وأكد الوزير أحقية أبناء سيناء فى معيشة كريمة ولائقة، واستكمال المشروعات التى يقوم بتنفيذها الجهاز المركزي للتعمير، ممثلا فى جهاز تعمير سيناء، لتنمية سيناء بشكل عام. واستعرض ممثلا  شيوخ سيناء، الشيخ سلام أبوعمار ، والمهندس محمد سليمان الزملوط ، المشروعات التى تحتاجها محافظة شمال سيناء، مؤكدين أن تنمية وتعمير سيناء، من شأنها رفعة الاقتصاد المصري. ووافق الوزير على عرض مطلبهم الأول، على لجنة الأحوزة العمرانية، غدا ” الأربعاء”، والخاص بتشكيل لجنة من الوزارة لزيادة مساحة كردونات القرى والمدينة بما يتناسب مع الزيادة المضطردة فى أعداد السكان، حيث يعانى  أهالى مركز العبد ، جراء حالة الاختناق فى الامتداد العمرانى للقرى والمدينة ، بعدما تم إقرار كردونات للقرى والمدينة لا تتماشى مع طبيعة السكان والتركيبDSC_2780 DSC_2778ة المجتمعية للمنطقة، حيث التوسع الأفقى الإجبارى نتيجة وضع ضوابط من هيئة العمليات، بعدم الارتفاع أكثر من 3 أمتار فى مناطق و5 أمتار فى مناطق أخرى كحد أقصى، موضحين أن مخطط الكردونات تم مناقشته ودراسته وتحديد إحداثياته عام 2000،  وتم إقراره على الاحداثيات نفسها عام 2013،  دون الالتفات للزيادات السكانية خلال هذه الفترة. ووعد الوزير بدراسة زيادة اعتمادات جهاز تعمير سيناء لمحافظة شمال سيناء، فى الموازنة الجديدة للجهاز، لدعم شبكات الطرق والكهرباء بالمحافظة،  فضلا عن إدراج قرية الخربة التابعة لمركز بئر العبد، ضمن منظومة الصرف الصحى، حيث أنها أكبر قرى مركز بئر العبد وكثافتها السكانية تصل إلى ١٤، ألف نسمة ، مع دراسة إنشاء شبكات مياه شرب بطول 2 كيلو مترا بقريتي الخربة و أم عقبة ، حيث أنها من القرى الكبرى بمركز بئر العبد وعملية ضخ  المياه لا تصل لقطاعات كبيرة بهذه القرى ، و إنشاء 3 خزانات مياه بقرى الخربة، أم العقبة، بالوظة. وطالب ممثلا شيوخ سيناء، برصف طرق بطول 10 كيلومترات، بجانب رصف الطرق بقريتى أم عقبة وقرية قاطية للحفاظ على المال العام، مع الموافقة على رصف طرق بطول 9 كيلومترات بقرى ( الخربة – أم عقبة – بالوظة ) حيث أنها من القرى الكبرى بمركز بئر العبد. وعرض ممثلا شيوخ سيناء ، إنشاء 4 عمارات سكنية إقتصادية للحالات الإنسانية ( أرامل ومطلقات) بقيمة إيجارية ميسرة بقرى ( الخربة وأم عقبة ورمانة والشوحط) ، حيث أنها من القرى الكبرى بمركز بئر العبد، حيث تنتشر الحالات بشكل ملحوظ فى هذه القرى، ووعد الوزير بدراسة هذا المطلب الإنساني، بجانب دراسة إنشاء مساكن بدوية بقريتي ( الخربة  – أم عقبة ) حيث أنهما من القرى ذات الكثافة السكانية المرتفعة، على أن يتم التنفيذ بواقع 20 بيتا لكل قرية. وطالب ممثلا الشيخ بالموافقة على تدعيم شبكات الكهرباء بعدد 6 محولات قدرة 200 ك ف، وذلك بقرى ( الخربة – أم عقبة – بالوظة – نجيلة – رابعة – الشوحط )، بجانب إنشاء دار مناسبات لقريتى أم عقبة وقرية الخربة. ووافق الوزير على دراسة جدوى مشروع محور تنمية ” كوبرى السلام المغارة” ، والمقام عليه قرية ظهير صحراوى جنوب ترعة السلام، ” وذلك لاستصلاح واستزراع 5 آلاف فدان كمرحلة أولى، وتقوية وتدعيم سياسة مصر بزيادة الانتاج الزراعى، وخلق مجتمعات عمرانية جديدة بغرض التخفيف عن المناطق المكدسة بالسكان فى الوادى، وربط سيناء بمنطقة الدلتا وجعلها امتدادا طبيعيا للوادى، واستغلال الطاقات البشرية فى أغراض التنمية وإتاحة فرص عمل جديدة، وأكد ممثلا الشيوخ أن هذا المحور يخلق تجمعات ثابتة فى حال توافر الطرق والكهرباء والآبار الجوفية ، فضلا عن توفير فرص عمل مناسبة، وتوفير وسائل الخدمة التعليمية والصحية وقرب هؤلاء من خدمات الدولة سيكون دافعا لمزيد من التنمية فى هذه المنطقة الواعدة.
الوسوم
إغلاق