أخر الأخبار

غدا الحكم علي مرسي واخرين في قضية التخابر والهروب من سجن وادي النطرون

تقرير أعدته : هاله عمار غدا السبت الحكم فى  التخابر مع حماس والهروب من سجن وادى النطرون فى دائرة المستشار شعبان الشامى وعضوية المستشار ياسرالاحمدى وناصر صادق بربرى وسكرتارية احمد جاد واحمد رضا ّ……..و قضيةقضية الهروب من سجن وادى النطرون متهم بها ١٣١ متهم منهم ٢٢ محبوسين و١٠٩ هاربين ومن المحبوسين محمد بديع ورشاد محمد على ومحمد مرسى وعصام العريان وصبحى صابح وسعد الكتاتنى واخرين ……..وقد جاء بقرار الاحالة للمتهمون بقضية وادى النطرون ومنهم مجهولون من حركة حماس وحزب الله والجهاديين التكفيريين بارتكابهم عمدا افعال تؤدى للمساس باستقلال البلاد وسلامة اراضيها تزامنا مع اندلاع تظاهرات ٢٥ يناير بان اطلقوا القذائف ار بى جى واعيرة نارية كثيفة من جميع المناطق الحدودية وقطاع غزة وفجرو الاكمنة الحدودية وأحد خطوط الغاز وتسلل حينذاك عبر الانفاق مجموعات مستقلين سيارات دفع رباعى مدججة باسلحة نارية ثقيلة اربى جى وجرينوف وبنادق الية وتمكنوا من السيطرة على الشريط الحدودى بطول ٦٠ كيلو متر وخطفوا ثلاث من ضباط الشرطة واحد الامناء ودمرو المنشات الحكومية والامنية وواصلوا زحفهم كما جاء بقرار الاحالة فى ٣ مجموعات منهم الى سجن المرج وسجن ابو زعبل وسجن وادى النطرون لتهريب العناصر الارهابية الموالية لهم وهاجما قواتنا من السجون باطلاق النيران مستخدمى سيارات الدفع الرباعى واللودر وحطما اسوار السجون وضربوا مبانيها واشعلواالنيران فيها واقتحموا العنابر والزنازين وقتلوابعض الاشخاص وشرعوا فى قتل اخرين ومكنوا المسجونين من حركة حماس وحزب اللة اللبنانى وجهادى جماعة الاخوان والجنائين. ايضا واخرين بما يزيد عددهم عن ٢٠ الف سجين من الهروب ونهبوا مخازن الاسلحة والذخير وغيرها كما جاء بقرار الاحالة ان المتهمين اتفقوا مع هيئة المكتب السياسى لحركة حماس وقيادات التتظيم الدولى للاخوان وحزب الله اللبنانى فى احداث فوضى لاسقاط الدولة المصريه ومؤسساتها بتنفيذ لمخططهم وتدريب عناصر مسلحة من قبل الحرس الثورى الايرانى لارتكاب اعمال عدائية وعسكرية داخل البلاد وضرب واقتحام مبانى الليمانات والسجون وتهريب الموالين لهم الاجانب وامدوهم بالمساعدة وعمل بطاقات الهوية المزورة لاستخداما داخل البلاد و عن القضية الثانية وهى التخابر مع حماس والتى سيصدر بها حكم غدا ايضا بنفس الدائر برئاسة المستشار شعبان الشامى وهى محاكمة محمد مرسى و٣٥ اخرين من قيادات الاخوان فى الاتهام بارتكاب جرائم التخابر مع منظمات وجهات اجنبيه داخل وخارج البلاد بهدف الاعداد لعمليات ارهابية داخل الاراضى المصرية والمتهمون المحبوسين ١٩ على ذمة القضيه و١٧ هاربين ومن الحبوسين محمد بديع وخيرت الشاطر ومحمد مرسى وسعد الكتاتنى ومحمود عزت ومحمد البلتاجى وعصام الحداد واخرين…….اما عن قرار الاحالة فقدجاء ان التنظيم الدولى للاخوان قام بتنفيذ اعمال العنف والارهاب داخل البلاد بهدف اشاعة الفوضى العارمة واعدادمخطط ارهابيا كان من ضمن بنوده تحالف قيادات جماعة الاخوان المسلمين فى مصر مع بعض المنظمات الاجنبية كحماس وحزب الله وتنظيمات اخرى داخل وخارج البلاد المعتنقين الفكر التكفيرى المتطرف لتهريب السلاح من الحدود والتسلل عبر الانفاق والتدريبات العسكرية وفنون القتال وقدبدء هذا المخطط من ٢٠٠٥ واستكمل فى٢٠١١ لاستغلال ما كان من احداث بالبلاد كما اوضح التحيقات ان المتهمين عصام الحداد و احمد عبد العاطى و محمد رفاعةو اسعد الشيخة خلال فترة عملهم برئاسة قامو افشاء. العديد من التقارير السرية المختصة بالامن القومى وتسريبا لقيادي  التنظيم الدولى بالخارج كمكافاة عن ما قدمتة تلك الجهات من مساعدات للاخوان لوصولهم لمقاليدالحكم بمصر واوضحت التحقيقات انة فى اعقاب عزل محمد مرسى من منصبة توالت العناصر الارهابيبة فى تفجيرات ارهابيةواعتداءات على القوات المسلحة والشرطة والشعب بهدف اثارة الارهاب والفوضى والنيل من استقلال البلاد وسلالمة اراضيها بهدف اعادة حكم الاخوان مرة اخرى واخيرا  وبعد كل تلك الاتهامات الموجهة لهؤلاء ماذا تتوقع ان يكون رد القضاء ورأيه في هذه القضايا .
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات