أخر الأخبار

تحتفل الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا، ببرج العرب بالإسكندرية

  55   كتبت: مريم يوسف وهي مؤسسة علمية غير هادفة للربح أنشأتها الحكومة المصرية – بتخريج الدفعات 5 و 6 و7  من حملة الماجستير لـ 17من شباب العلماء والدفعات 5 و6 و7  من حملة الدكتوراة لعدد 23 عالما ، باجمالي 40 عالما  في تخصصات نادرة تتفق مع الاولويات القومية لمصرودلك بحضور السفيرة فايزة ابو النجا  – رئيس مجلس امناء الجامعة ووزراء التعليم العالي .. والبحث العلمي  والسفير الياباني بالقاهرة وعدد من رؤساء الجامعات المصرية واليابانية والإفريقية ونخبة من العلماء والباحثين . قال الدكتور أحمد الجوهري  رئيس الجامعة، إن حفل التخرج يسبقه اجتماع لمجلس امناء الجامعة برئاسة السفيرة فايزة ابو النجا  بحضور اعضاء المجلس من الجانبين المصري والياباني للتباحث حول اخر مستجدات الوضع الاكاديمي والبحثي ، وعرض ما تم انجازه في الحرم الدائم للجامعة والذي تبلغ مساحته 200 فدان مضيفا “لدينا خطة للنهوض بالمستوى العلمي والتقني للأبحاث في الجامعة، لذلك تم إنشاء عدد من مراكز التميز البحثي في مجالات متنوعة، وفقا لأعلي المعايير الدولية في مصر والعالم العربي والقارة الإفريقية، لتقدم الجامعة إسهاما علميا وبحثيا علي أرض الواقع تلتقي فيه العقول والقدرات المصرية مع الإمكانيات والتقدم العلمي والبحثي الياباني وهو ما من شأنه تحقيق النهضة العلمية والصناعية والإنتاجية التي تصنع تقدم الدول” واوضح ان الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالي سيفتتح عقب انتهاء حفلة التخرج فعاليات “المؤتمر الدولي الثاني للهندسة المبتكرة تحت رعاية السيد /عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية” في الفترة مابين 19 الى 21 مايو الجاري بغرض مناقشة مستقبل التعليم العالي في مجال العلوم  والتكنولوجيا في الشرق الاوسط وافريقيا  ويشارك فيه علماء في مجال العلوم الهندسية من مصر واليابان وأوروبا، وسوف يقومون بإلقاء محاضرات رئيسية. واشار ان الجامعة تقيم هذا الاحتفال وهي علي عتبات مرحلة جديدة عقب رسالة الدعم القوية والواضحة من الرئاسة والحكومة المصرية  بمنح الجامعة  الشخصية الاعتبارية مما  ذلل الكثير من العقبات ، وكذلك  بدء  العمل على انشاء المقر الدائم للجامعة بمدينة برج العرب والذي يتم تشييده حاليا علي ارقي المستويات العالمية وبدء اجراءات وترتيبات المرحلة الجامعية الاولي والمزمع بداية الدراسة بها 2017 – 2018 حيث اقتصرت الدراسة منذ بدأ نشاط الجامعة في 2009 علي الدراسات العليا للماجيستير والدكتوراة ، موضحا ان الجامعة تعمل بشكل استراتيجي على تطوير منظومة العلوم والتكنولوجيا، وتطوير مواردها البشرية لتكون في مصاف الجامعات المتقدمة، لتتمكن من الدخول ضمن افضل مائة جامعة عالمياً خلال العشر سنوات الاولي. واضاف ان الخريجين الجدد ومن سبقوهم حصلوا علي منح دراسية مقدمة من وزارة التعليم العالي ومن القطاع الخاص الياباني والمصري، وسيعود هؤلاء الشباب إلي جامعاتهم في مختلف أنحاء مصر، لتطبيق ما حصًلوه من علم وخبرة بحثية عالية المستوي، وهو ما سوف يؤدي الي خلق جيل جديد من شباب العلماء لديه قدرة بحثية وعلمية متراكمة من شأنها أن تحدث النهضة العلمية التي يتطلع إليها المصريون شعبا وقيادة. واوضح ان  الجامعة تهدف إلى تقديم مستوى راق من التعليم ، من خلال المناهج الدراسية المتميزة، والإهتمام بالجانب العملي من المسيرة التعليمية. وقد تم تجهيز الجامعة بأحدث المعدات العلمية والمناهج الدراسية المبتكرة والتى تمكن الباحث من مواكبة العلوم والتكنولوجيا الحديثة.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات