أخر الأخبار

وزير السياحة يعقد اجتماعاً موسعاً بشأن إعادة إحياء مخطط شمال بحيرة قارون بالفيوم وزراء السياحة والآثار والبيئة ومحافظ الفيوم يبحثون إعادة إحياء مشروع مخطط شمال بحيرة قارون و مشروعات تنموية وسياحية

IMG_0017IMG_0022IMG_0028NAD_7730 عقد وزير السياحة خالد رامى ،والدكتور ممدوح الدماطى وزير الآثار ،والدكتور خالد فهمى وزير البيئة ، والمستشار وائل فكرى محافظ الفيوم إجتماعا تحضيريا موسعا ،اليوم، وذلك للتباحث حول إعادة إحياء مشروع مخطط شمال بحيرة قارون، وذلك فى إطارالاهتمام المتنامي للحكومة بتعظيم الاستثمار بما ينعكس على مستوى الدخل القومى ويفيد المجتمع المحلى، وفى ضوء تكليفات المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، وذلك بحضور سراج الدين سعد رئيس الجهاز التنفيذى لهيئة التنمية السياحية ، وعمرو العزبى مستشار الوزير. أكد وزير السياحة خالد رامى أهمية صناعة االسياحة فى تدشين كيانات سياحية واقتصادية وتنموية بما ينعكس على أفراد المجتمع المحلى فى المحافظات التى يجرى بها تنفيذ مشروعات استثمارية سياحية، لافتا إلى أن الفيوم كنز أثرى وسياحى لابد من الاستفادة منه والعمل على إثراء الحركة السياحية الوافدة ، مع الحفاظ التام على الطابع البيئي والاثرى الفريد باعتبار أن جزء من المنطقة محمية طبيعية. أستعرض الاجتماع معوقات العمل التى وقفت حجر عثرة فى سبيل تنمية شمال بحيرة قارون منذ عام 2008 حتى الآن. هذا وقد ناقش الاجتماع أهمية التنسيق المتبادل والعمل التكاملي بين الوزارات المختلفة ومحافظة الفيوم بشأن إعادة إحياء مخطط مشروع شمال بحيرة قارون لما يمثله المشروع من أهمية كبرى تنموية واقتصادية وسياحية، وضرورة أن يتسق تصور الهيئة العامة للتنمية السياحية مع وجهات نظر الآثار والاشتراطات البيئية العالمية. يتضمن المخطط مشروعات سياحية على طراز معمارى يتوافق مع النسق البيئى الذي تتميز به المنطقة وينفذ على مرحلتين على أن يتم البدء فى المرحلة الاولى قريبا ، ويتضمن المخطط قاعة مؤتمرات كبرى ومنتجعات سياحية وموتيلات ومدن ملاهى وانشطة ترفيهية ونادى رياضيات مائية ،وأن يتم تقسيم مسار الكورنيش إلى عدة قطاعات. ومن جانبها قالت رشا العزايزى المتحدث الرسمي باسم وزارة السياحة أن الفيوم تعج بنماذج ومنتجات سياحية هامة مثل سياحة مشاهدة ومراقبة الطيور Bird watching والتى تٌعد من أكثر الأنماط السياحية التى تستجلب السياح ذوى معدلات الإنفاق المرتفع ، كما تضم كنوز أثرية وبيئية وطبيعية تضرب بجذورها فى عمق التاريخ مثل منطقة وادى حيتان التى تم تصنيفها كمنطقة تراث عالمى واختارتها اليونسكو كأفضل مناطق التراث الطبيعى العالمى للهياكل العظمية للحيتان، كما تضم أثار قبطية (دير العزب، ديررئيس الملائكة غبريال) ، وأثار إسلامية (مسجد على الروبى ، ومسجد قايتباى، المسجد المعلق) هذا فضلا عن الاثار الفرعونية والرومانية وغيرها من الكنوز التاريخية التى لا تقل أهمية عن باقى كنوز مصر الأثرية فى القاهرة والأقصر وأسوان،
الوسوم
إغلاق