أخر الأخبار

مدبولى يقرر حصر الأراضي الشاغرة فى ” العبور” لتلبية رغبات ” الاسكان” >> الوزير : طرح تنفيذ ” هايبر ماركت” لتوفير الخدمات المطلوبة .. وافتتاح توسعات محطة المياه الشهر المقبل لخدمة “القاهرة الجديدة” والسلام والنهضة >> تنفيذ ١٠٠٠ وحدة فى ” مشروع المليون” و٨٩ عمارة ل”دار مصر”.. ورفع كفاءة الأحياء الفقيرة

unnamed (1) unnamed (3) unnamed (2) unnamed (6) unnamed (4) قرر الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حصر جميع الأراضي الشاغرة فى مدينة العبور، لتنفيذ مشروعات إسكان اجتماعى ومتوسط عليها، لتلبية الطلب المرتفع على المدينة، مع طرح أراض أخرى لتنفيذ المولات التجارية” هايبر ماركت” ذات العلامات التجارية الشهيرة، مشددا على إعادة تخطيط شوارع وبعض أحياء المدينة، للاستفادة منها بشكل أفضل. فيما تفقد الوزير أعمال توسعات محطة مياه العبور، قبل تشغيلها بكامل طاقتها رسميا بداية الشهر المقبل، مبديا بعض الملاحظات المدنية فى المحطة، وضرورة إنهاؤها قبل نهاية الشهر الحالى. وقال الوزير خلال تفقده مدينة العبور، مساء أمس، إنه سيتم حصر جميع الأراضي الشاغرة فى المدينة، للاستفادة منها، فى تنفيذ وحدات سكنية، سواء للإسكان الاجتماعى لمحدودي الدخل، أو إسكان متوسطي الدخل، على أن يتم توصيل المرافق إلى حدود الأراضي التى يمكن معها تنفيذ مشروعات سكنية جديدة. وأضاف الوزير :” هناك طلب كبير على المدينة، سواء من المواطنين أو المستثمرين، وبالتالي يجب أن يكون هناك محفظة أراض جاهزة فى هذه المدينة، سواء للمشروعات السكنية أو التجارية، حيث سيتم طرح مساحات أخرى لتنفيذ مولات تجارية، ذات علامات تجارية شهيرة، وتحتوى على محال تجارية وكافيهات، وهو ما يحتاجه المواطنون”. وقام الوزير بمتابعة خريطة المدينة بالكامل، ومشروعاتها المختلفة، قبل بدء جولته الميدانية، لمعرفة الأحياء التى سيتم فيها توفير هذه المساحات، وتوافر الخدمات حولها، فضلا عن توفير مساحات لتنفيذ أندية عليها، بسبب وجود أزمة فى توافر الأندية الرياضية فى المدينة. وبدأ الدكتور مصطفى مدبولي، جولته الميدانية فى المدينة، بتفقد الأراضي الشاغرة، ثم مشروع الإسكان الاجتماعى ” المليون وحدة” بعدد ١٠٠٠ وحدة ، والتى يتم تنفيذها فى المدينة حاليا، بجوار مشروعات سكنية مأهولة، بعدها تفقد الوزير تنفيذ ٨٩ عمارة فى مشروع دار مصر للإسكان المتوسط، للإطمئنان على سير العمل. وشدد وزير الإسكان على ضرورة الانتهاء فى أسرع وقت من رفع كفاءة الأحياء الفقيرة، والتى تم تنفيذها فى الثمانينات من القرن الماضي، بحيث تماثل الأحياء المميزة فى المدينة، بجانب الاهتمام بأعمال التشجير والزراعة فى جميع الميادين والشوارع. واختتم الوزير زيارته للمدينة، بتفقد توسعات محطة مياه العبور، بطاقة ٤٠٠ ألف متر مكعب، والتى تم تشغيل نصف طاقتها فقط، وجارى التجهيز لتشغيل النصف الثانى، لتصل الطاقة الإجمالية للمحطة بالكامل إلى مليون متر مكعب فى اليوم، ويتم تشغيلها بداية الشهر المقبل، وتخدم مدن العبور والقاهرة الجديدة والشروق وبدر والسلام والنهضة. وأشاد الوزير بجودة المياه المنتجة من المحطة، ومطابقتها للمواصفات، مبديا بعض الملاحظات على أعمال تشطيبات المحطة، وشدد على ضرورة إنهاء هذه الأعمال المدنية قبل نهاية الشهر الحالى، تمهيدا لافتتاح المحطة رسميا بداية الشهر المقبل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات