أخر الأخبار

إنطلاق فاعليات مؤتمر السلام فى المؤسسات الحكومية الجندى: مصر عضوا بمنتدى الشرق الأوسط للإدارة بالأمم المتحدة

  أكد الدكتور عمر محمد صالح أمين عام مجلس الوزراء السودانى أن الأمة العربية تحتاج إلى السلام فى كل مناحى الحياة, جاء ذلك خلال المؤتمر العربى الأول والذى يحمل عنوان ” السلام فى المؤسسات الحكومية” الذى نظمه الإتحاد العربى لتنمية الموارد البشرية بالتعاون مع وزارة تنمية الموارد البشرية السودانية, أكاديمية السودان للعلوم الإدارية, مركز تطوير الإدارة السودانى, بحضور رئيس هيئة الطاقة النووية المصرية الدكتور نجدى فرج فوده, والدكتور أحمد إمام حشيش مدير معهد إعداد القادة بوزارة التربية والتعليم, والمستشار محمد قمصان الخبير القانونى, وأشرف الدوكار رئيس اتحاد عمال العاشر من رمضان, والدكتور محمد جمال, والمهندس مصطفى عبد الله خبيري التنمية البشرية ـ وتابع قائلا أن الإطار العام للمؤتمر سيكون فى ضوء النظرية السياسية فى حل الصراعات الإدارية والتعرف على بيئة العمل ودورها فى خلق الصراعات الداخلية بين القيادات الجديدة والقديمJPG (1)ة , لا فتا أن المؤتمر يضم العديد من المحاور التى تساعد على تحقيق الهدف. وأعلن المستشار أيمن الجندى مدير عام الإتحاد العربى لتنمية الموارد البشرية أن منتدى الشرق الأوسط للإصلاح الإدارى والتنمية الإدارية التابع للأمم المتحدة اختار الإتحاد عضوا فى منتدى البحر المتوسط للتنمية البشرية, مشيرا أن الإتحاد سيشارك فى تونس خلال شهر اكتوبر المقبل لتقديم ورقة عمل عن جهود الاتحاد فى مجال التنمية البشرية والتدريب خلال السنوات الماضية والإحتفال بعضوية الاتحاد فى “مينابا” كممثل لجمهورية مصر العربية فى مجال التنمية البشرية, وكذلك المشاركة فى أعمال هذا المنتدى من خلال توفير تقرير دورى عن الإدارة العامة وجهود مصر فى مجال تحسين بيئة العمل والموارد البشرية فى المؤسسات الحكومية والخاصة, ولتحسين وضعية مصر فى التقرير السنوى للتنمية البشرية الذى يصدر عن برنامج الامم المتحدة الاقتصادى والاجتماعى حيث تحتل مصر فيه المرتبة رقم 110 وهى مرتبة متدنية لاتتفق مع جهود الاصلاح والتنمية فى مصر فيما أكد الدكتور زين عبد الهادى الأمين العام للإتحاد العربى أن المؤسسات الحكومية تعانى من صراعات داخلية تهدد مفهوم التنمية المستدامة فى الدول العربية بشكل عام، وتجعل الموظف عدوا لمؤسسته خاصة فى الدول التى تعانى من مشكلات إقتصادية وإدارية, مشيرا أن العديد من المؤسسات العلمية والمهنية لعبت أدوارا كثيرة فى معرفة كيفية نشأة هذه الصراعات, وكيفية التعامل معها, لا فتا إلى أن التنمية فى هذه المؤسسات تحتاج إلى دراسات علمية دقيقة من أجل ضمان التنمية المستدامة على مستوى الدولة ككل. وأكد طاهر سليمان إيدام وكيل وزارة تنمية الموارد البشرية السوداني على ضرورة الإصلاح الإدارى بكل مؤسسات الدولة لتحقيق الأهداف المتمثلة فى تنمية ورفاهية ونهضة الشعوب العربية, لافتا إلى أن هذا لن يتأتى إلا بالإهتمام بالعنصر البشرى كمورد أساسى, لذلك فإنه يتعين على الحكومات العربية الإستفادة من التجارب الناجحة والبحوث والأفكار المتطورة واتباع النظم والقوانين واللوائح فى الدول المتقدمة. وأضاف ” إيدام ” أن السلام فى المؤسسات الحكومية يعتبر عنصرا أساسيا ويشكل بيئة صالحة لنجاح العمل عبر أخلاقيات الإدارة, مشيرا أنه لا تخلو أية مؤسسة أو وحدة من المشكلات والإخفاقات وعدم التطبيق الحرفى للقانون مما ينتج عنه قراءات ونتائج مختلفة, ولذلك لا بد من اتباع معايير قياس دقيقة للتقييم والتقويم من أجل الوصول إلى الأهداف الحقيقة المرجوة من الموظف وبالتالى المؤسسة. فيما طالب الدكتور مجدى فرج رئيسة هيئة الطاقة النووية كافة الشباب العربى بضرورة العمل الجاد والحقيقى حتى تنهض الأمة العربية من كبوتها لافتا إلى عمق العلاقات التاريخية بين مصر والسودان والتى تساهم كافة المؤسسات على تعميقها يوما بعد يوم
الوسوم
إغلاق