أخر الأخبار

“الإسكان” توقيع أول مذكرة تفاهم مع ” الصينيين” لصالح “صرف صحى القرى” الملوثة بقيمة مليار دولار >> المشرفة على المشروع : ٢٦٠ قرية فى المرحلة الأولى ب” الجيزة” و” المنوفية” و” الغربية” و” البحيرة”

DSC_3249 DSC_3260 DSC_3280 DSC_3266 شهد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، توقيع أول مذكرة تفاهم بين الوزارة، وإحدى الشركات الصينية، لتنفيذ مشروعات صرف صحى القرى، بعدد ٢٦٠ قرية، فى ٤ محافظات، بقرض من البنك الحكومى الصيني بقيمة مليار دولار. وقالت المهندسة راندة المنشاوي، وكيل أول الوزارة، والمشرف على مشروع صرف صحى القرى، إنه تم توقيع مذكرة التفاهم، بحضور شركة بيكو المصرية، بعد عدة اجتماعات سابقة مع ممثلي الشركة الصينية، التى أبدت اهتماما كبيرا بالمشروع القومي لصرف صحى القرى، والرغبة في التعاون مع الوزارة، لتنفيذ عدد من مشروعات القرى الملوثة لنهر النيل، كمرحلة أولى. وأضافت راندة :” القرض سيتم تمويله من الحكومة الصينية، بقيمة مليار دولار، على أن يتم بدء المشروع، خلال ٦ شهور من مذكرة التفاهم، وفقا للقوانين المصرية”، مشيرة إلى أن الشركة ستقوم بتقديم التصميمات الفنية والمالية للمشروعات، خلال ٣ شهور. وأشارت وكيل أول الوزارة، إلى أن المحافظات الأربع التى سيتضمنها المشروع، هى الجيزة والمنوفية و الغربية والبحيرة، موضحة أن المشروع سيتضمن شبكات الصرف الصحى وتوصيلات المنازل، ومعالجة مياه الصرف. وشددت المهندسة راندة المنشاوي، على أن الوزارة تسعى خلال المرحلة المقبلة، للحصول على قروض ومنح من جهات مانحة دولية أخرى، لتنفيذ جزء آخر من قرى المحافظات، من بينها ما تم الاتفاق عليه مع البنك الدولى، لمنح الوزارة قرض آخر بقيمة مليار دولار أخرى، موضحة أن هناك وحدة إدارة مشروعات، تحت إشراف الوزير ، ﻹدارة قيمة القروض، وتوجيهها لصالح المشروع القومى لصرف صحى القرى. وأوضحت راندة أن مذكرة التفاهم الأولى للمشروع، تم توقيعها فى الصين عن طريق السفير المصرى، ممثلا عن وزارة الإسكان، والرئيس التنفيذي للشركة. وأعرب ممثل الشركة الصينية، عن سعادته البالغة لتوقيع مذكرة التفاهم، بحضور الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان، وذلك للعمل فى مشروع قومي ضخم مثل مشروع صرف صحى القري، الذي سينعكس إيجابيا على صحة الشعب المصرى.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات