أخر الأخبار

زيارة السيسي لالمانيا( البعض يظنونة فرح العمدة)

received_1734567536770828 كتبت: هالة عمار…(.ومن الحب ما قتل).( البعض يظنونة فرح العمدة) …دائما ما يعرف عن الشعب المصرى انة شعب عاطفى الا ان تلك العاطفة فى بعض الاحيان تكون سلاح ذو حدين والمثل على ذلك ما اثير من جدل حول مرافقة بعض الفنانين والاعلامين للرئيس عبد الفتاح السيسى الى المانيا وقد صرح مصدر مسئول بالرئاسة الجمهورية ان الاعلامين والفنانين غير مدرجين بالوفد الرئاسى مع خالص التقدير لهم وكذا نجد اليوم كثير ممن يلوحون للاعلام من البعض بانهم سيسافرون مع وفد الرئيس فى زيارتة الى المانيا باغين التسلق والتملق ونشر اخبار عنهم بوسائل الاعلام يبدو ان الكثيرين يفهمون معنى الوطنية والمشاركة فهما خاطئا ويظنونها ( فرح العمدة ) كما نجد ايضا جانب اخر من جوانب اظهار الزيارة بصورة سيئة وجعلها وسيلة للمغرضين للمهاجمة وذلك من البرنامج الذى اعلن من السفارة المصرية بالمانيا  الذى تم حزفة لكونة ليس على قدر اهمية الزيارة المرتقبة للرئيس الى المانيا فقد جاء البرنامج وكان جمع لعدد من الاشخاص ( سدخانة ) وتناسو ان من المصريين من الجاليات المصرية بالمانيا يتمنون ان تظهر زيارة رئيسهم فى احسن وافضل حال فقد كان برنامج الزيارة اولها مظاهرة ترحيب امام مطار تيجيل الحربى بسعة من ١٩٣٠ ال ٢١٠٠ يوم ٢/٦/٢٠١٥ ثم مظاهرة ترحيب امام فندق اقامة الرئيس hotel.    Ablon.  سعة ٢٠٠٠ الى ٢٢٠٠ ماهرة ترحيب امام القصر الرئاسى بالمانيا سعة ١٠٠٠ الى ١٣٠٠ مظاهرة مع حلقه موسيقية وغنائية كبيرة تنظمها الجالية المصرية امام المستشارية الالمانية ثم مظاهرة ترحيب بالرئيس عند وزارة الاقتصاد والطاقة الالمانية واخيرا مظاهرة توديع للرئيس امام الفندق سعة ١٩٠٠ الى ١٧٠٠ ويتضح مما سبق ما للبرنامج الترحيبى من سؤ مظهر وعدم تقدير لشأن الدولة المصرية ومكانتها العالية ومدى الاهمية للزيارة المرتقبة ببن مصر والمانيا
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات