وزير السياحة يلتقى لفيف من ممثلى شركات كوريا الجنوبية وجمعية الصداقة الكورية المصرية

وزير السياحة خالد رامي كتبت: مريم يوسف التقى وزير السياحة خالد رامى لفيف من ممثلى شركات كوريا الجنوبية وجمعية الصداقة الكورية المصرية على هامش زيارتهم لمصر للمشاركة فى فرص الاستثمار فى المجالات المختلفة. أستعرض الوزير المشروعات التي طرحت للاستثمار السياحى في منطقة جمشة ومرسى علم أثناء المؤتمر الاقتصادى، وكذلك المنتجات السياحية الواعدة كالجولف،السفارى، السياحة البيئية، السياحة العلاجية، سياحة المؤتمرات ، وأن الوزارة  تسعى لتنظيم عدد من الاحداث والفعاليات السنوية لجذب السائحين من مختلف بقاع العالم من خلال احياء حفلات اوبرالية كاوبرا عايدة او حفلات لكبار الفنانين العالميين . أشار الوزير إلى أن المنتجين الأساسيين الذين تقوم مصر بالترويج لهما في الخارج هما منتج السياحة الثقافية ومنتج السياحة الشاطئية أو الترفيهية بالإضافة إلى المنتجات السياحية الواعدة، وأن الوزارة يتبعها هيئتان هما هيئة النشيط السياحى  وهيئة التنمية السياحية المسئولة عن منح الاراضى للمستثمرين السياحيين (وتتوفر حالياً لدى الهيئة عدد من الاراضى المتاحة بالمناطق الواقعة بين  الغردقة ومرسى علم ، وطابا وشرم الشيخ والطور ورأس محمد.   أشار الوزير إلى الحملة الترويجية  المتكاملة المزمع إطلاقها فى الأشهر القليلة لتنشيط السياحة والعمل على استعادة حركة السياحة الوافدة، مؤكدا أهمية استئناف طيران مباشر بين كوريا ومصر لما يشكله ذلك من دعم للعلاقات الاقتصادية والسياحية بين البلدين. وأضاف أن الوزارة تولى كثير من الاهتمام لمنتج إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة إلى مصر ، لافتا إلى أن مصر تحتفل هذه الايام بذكرى دخول العائلة المقدسة إلى مصر وانه شارك فى الاحتفالية التى أقامتها كنيسة أبو سرجة بهذة المناسبة. وتابع أن الوزارة تهتم بالحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة ولهذا الغرض تم انشاء وحدة للسياحة الخضراء بالوزارة ، مشيرا إلى أن الوزارة تلقت منحة من وزارة المالية لاستغلالها في بناء منشآت فندقية وسياحية تعمل بالطاقة الشمسية ، وذلك فى إطار حرص الوزارة على التحول الأخضر والاهتمام المتنامى بالمعايير البيئية. شرح الوزير خلال اللقاء مميزات عدد من المناطق السياحية المصرية ، لافتا إلى أن شرم الشيخ تحتوى على أقرب تجمع للشعاب المرجانية لقارة أوروبا ومياة دافئة طوال العام ومناخ معتدل يسمح بممارسة السياحة الشاطئية كما أنها قريبة من احد المزارات الاثرية المسجلة ضمن التراث الحضارى وهو دير سانت كاترين الذى يُعد من الاماكن المفضلة للسائح الكورى. وأضاف أن الغردقة تضاهى مزايا شرم الشيخ فضلا عن قربها من مزارات الأقصر الخالدة، وأن القاهرة تعد أكبر مدينة في الشرق الأوسط وقارة افريقيا ، وتستطيع جذب السائحين العرب والأجانب من مختلف الشرائح العمرية حيث تتميز بثراء المزارات الموجودة بها  فرعونية ، قبطية ، إسلامية، وأغريقية ، ويهودية. أشار وزير السياحة إلى إعتزام الوزارة توجيه خطاب دعوة للسيد / Choi Moon-soon حاكم مدينة Gangwon-do الكورية لزيارة مصر في أقرب وقت ممكن ، وقد أهدى له السيد الوزير كتاباً عن الحضارة المصرية القديمة. أعرب السيد رئيس هيئة التنشيط من جانبه عن رغبة الهيئة في تدخل المسئولين عن النشاط السياحى في كوريا بالتدخل لدى وزارة الخارجية الكورية لتعديل نشرة نصائح السفر التي تنصح المواطنين الكوريين بعدم الذهاب الى مصر . وقد وجه الوزير فى نهاية اللقاء بإعداد برنامج سياحى للوفد لزيارة معالم القاهرة التاريحية والاثرية يتضمن زيارة الأهرامات والقاهرة القديمة والمتحف المصرى. أشار ممثلى الوفد عن سعادتهم بتواجدهم فى مصر أرض الحضارة والتاريخ، وأنهم جاءوا إلى مصر بحثاً عن فرص استثمار حقيقية فى العديد من المجالات، مشيدين بالاستقرار الذى تشهده البلاد. وأشار رئيس جمعية الصداقة المصرية الكورية إلي أن جمعية الصداقة تعمل علي دفع العلاقات بين البلدين، وذلك بالتعاون مع نظيرتها في مصر وأن العلاقات بين مصر وكوريا الجنوبية جيدة وتسير بخطى ثابتة نحو الامام، وأن مصر رمز السياحة العالمية وأن الشعب الكورى لديه ولع بالحضارة المصرية والسفر إلى مصر. يذكر أن القاهرة شهدت بداية الاسبوع الجارى تدفق كبري الشركات الكورية الجنوبية للمشاركة بقوة في الاستثمار في السوق المصرية الواعدة، حيث وصل مصر وفد من 30 شركة كورية في المجالات المختلفة، يتقدمها رئيس شركة هيونداى العالمية.  
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات