أخر الأخبار

زيارة السيسى تهز عرش المرأة الحديدية….

القاهرة : هالة عمار ميريكل.تعد زيارة الرئيس السيس ضربة قوية وتحدى لكل ما اثارة تنظيم الاخوان حول تلك الزيارة وقد تردد انهم انفقو الكثير من المال لتوجية كل السبل لمنع تلك الزيارة ..الا انهم فشلوا فى ذلك والان هناك اتجاة جديد من خلال منظمة هيومن رايتس وتش و اربعة منظمات حقوقية تطلب انجيلا ميركل ان تعيد النظر فى علاقتها مع مصر وتطالبها ان تعرض على الرئيس عبد الفتاح السيسى. التصدى لانتهاكات الحقوقية التى تمارسها الحكومة المصرية على حد زعمهم وذلك فى اجتماعها مع الرئيس المصرى فى برلين يوم ٣ يونية ٢٠١٥ والاربع منظمات هى العفو الدولية ( امنستى ) وونتدلافى ديفندرو والشبكة الاورومتوسطية لحقوق الانسان والمنظمة الدولية لمناهضة التعذيب وقد اشارت تلك المنظمات الى صور الانتهاكات التى يزعمون وجودها بمصرمثل صدور احكام الاعدام على الاخوان وعلى اول القائمة المعزول محمد مرسى حيث تطلب تلك المنظمات. من المستشارة ميركل ان تطلب من الرئيس عبد الفتاح السيسى الافراج عن المحكوم عليهم فى محاكمات جماعة الاخوان والمسجونين لمجرد العضوية فى جماعة الاخوان المسلمين او المتعاطفين معهم بل وزادو من طلباتهم بان تعرض ميركل على السيسى اعادة محامكتهم امام محاكم مدنية فى ظل المعايير الدولية للمحاكمات العادلة على حد زعمهم ……يبدو ان تلك المنظمات فى غفلة من الزمن فى عرضهم لتلك المطالب التى تعد تعدى صارخ على احكام احد اركان الدولة المصرية وهى السلطة القضائية كما يجب ان يعلمون ان الاخوان يحاكمون امام محاكم مدنية وانة من الاولى لتلك المنظمات الحقوقية ان تكون هى عادلة فى رفعها لواء حقوق الانسان وان تذكر ما فعلة الاخوان من انتهاكات خلال مدة تواجدهم بالحكم بمصر وما ارتكبوة من جرائم وسقوط شهداء اليس لهؤلا ايضا حقوق يجب ان يدافع عنها من هم يزعمون انهم منظمات حقوقية عجبا لما يطلبون من مطالب ان كانت تدل على شيئ فهى تدل على ان تنظيم الاخوان يضم تلك المنظمات وان الحكاية حكاية مصالح ومال وليس دفاع عن الانسان وحقوقة والا كانت تلك المنظمات لا. تدافع عن جماعة تستخدم الارهاب. والعنف لحكم البشر …ّ..اخيرا البوم ٣ يونيو٢٠١٥ سوف  لقاء الرئيس المصرى عبد الفتاح السيسى والمراة الحديدية كما يطلق عليها ثم يلى هذا اللقاء مؤتمر صحفياللرئيس السيسى وميركل. فى برلين
الوسوم
إغلاق