أخر الأخبار

وزير السياحة: وضع حد أدنى لأسعار الغرف الفندقية يهدف  لرفع مستوى جودة الخدمة المقدمة للسائح و القضاء على ظاهرة حرق الأسعار

وزير السياحة خالد راميأكد المهندس خالد رامى وزير السياحة على أن الهدف الرئيسى من الاتجاه نحو وضع حد أدنى لأسعار الغرف الفندقية هو السعى نحو رفع مستوى جودة الخدمة المقدمة للسائح، علاوة على القضاء على ظاهرة حرق الأسعار والتى انتشرت بالعديد من المنشآت الفندقية خلال الآونة الأخيرة مشيراً إلى أن ذلك جاء فى المقام الأول بُناءا على طلب القطاع السياحى الخاص وسعياً لتحقيق المصلحة المشتركة. جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عُقد أمس مع السيد/ إلهامى الزيات- رئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية ومجموعة من كبار مستثمرى القطاع السياحى الخاص.

هذا وقد أضاف الوزير أنه لضمان قيام جميع المنشآت الفندقية بالالتزام بالحد الأدنى فسوف يُراعى عند التطبيق احترام آليات السوق المتعلقة بالعرض والطلب مع إعطاء مهلة زمنية مناسبة لكافة المنشآت للوفاء بالتزاماتها التعاقدية قبل التطبيق، مشيراً  إلى أن وزارة السياحة حريصة كل الحرص على الحفاظ على صورة المقصد السياحى المصرى بالخارج مع عدم الاضرار بمصالح المستثمرين والذى من المقرر أن يتحقق عن طريق خلق طلب كبير على المقصد السياحى المصرى باطلاق الحملة الترويجية الجديدة خلال العام الحالى بـ 27 سوق سياحى حول العالم عن طريق أحد شركات العلاقات العامة الدولية، وعلاوة على ذلك فقد تم خلال الاجتماع طرح عدد من المقترحات المتعلقة باستخدام أدوات جديدة للترويج السياحى مثل التعاقد مع كبرى الفرق الرياضية حول العالم بجانب إعداد برنامج مكثف لأحداث وحفلات يتم خلالها الاستعانة بكبار الفنانين العالميين وتُقام فى المقاصد السياحية المستهدفة بهدف الحصول على أعلى تغطية إعلامية ممكنة لذلك المقصد واجتذاب محبى هؤلاء الفنانين من جميع أنحاء العالم للمشاركة فى تلك الأحداث.

كما أشار الوزير إلى ضرورة قيام القطاع السياحى الخاص بالتنسيق مع المسئولين بوزارة السياحة بدراسة وتقييم المقترح المُعد بالحد الأدنى للأسعار والتوافق على آلية للتطبيق مؤكداً على أنه لن يتم اتخاذ أى إجراء فى هذا الشأن إلا بعد حدوث توافق تام وبالاتفاق بين كافة الأطراف المعنية من القطاع السياحى الحكومى والخاص مع الوضع فى الاعتبار الإجراءات الجارى اتخاذها حالياً لرفع مستوى جودة الخدمات المقدمة من خلال عدة عناصر يأتى فى مقدمتها تطوير العنصر البشرى عن طريق إضافة العديد من الدورات التدريبية المتخصصة للبرامج التدريبية المنفذة حالياً بالفعل وذلك بالتعاون مع كبريات الجامعات العالمية مثل جامعة كورنيل، والتطوير الجارى بالمقاصد السياحية المصرية وتطبيق قواعد التصنيف الجديدة للمنشآت الفندقية NN.

كما حرص الوزير خلال الاجتماع على أن يؤكد على توجه الحكومة المصرية الداعم للمستثمر الجاد والذى ظهر واضحاً من خلال توجيهات السيد المهندس/ رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء الذى عقده مع رئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية ورؤساء مجالس إدارات الغرف السياحية خلال شهر مايو الماضى والذى تخلله عرض لشكاوى مستثمرى القطاع السياحى واستجابة سيادته العاجلة لعدد من مطالبهم منوهاً إلى أنه جارى حالياً السعى فى إيجاد حلول لباقى المعوقات بالتعاون مع الجهات المعنية.

 
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات