أخر الأخبار

الفريق أول صدقي صبحي يشهد  حفل تخرج دورات جديدة من كلية القادة والأركان بمشاركة وافدين من 14 دولة

صبحي

شهد الفريق اول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى مراسم الاحتفال بتخريج الدورات (64 أركان حرب عام والدورتين 36 , 37 أركان حرب تخصص) من كلية القادة والأركان والتى تضم دارسين من 14 دولة شقيقة وصديقة هى (السعودية ، الاردن ، الكويت، سلطنة عمان, السودان ، جنوب السودان ، ليبيا ، لبنان , اليمن ، جيبوتي , كينيا , باكستان ، كوريا الجنوبية ، تركيا) .

بدأت مراسم الإحتفال بعرض فيلم تسجيلى تضمن الانشطة العملية والتكنولوجية التي نفذها الدارسين وفقا لاحدث النظم والتكتيكات والتطبيقات المرتبطة بها ، لصقل مهاراتهم فى مختلف المجالات العلمية والثقافية والعسكرية المعاصرة .

 واستعرض مساعد مدير الكلية النتيجة النهائية لدارسي الدورات الثلاثة ، ثم قام مدير إدارة شئون ضباط القوات المسلحة بإعلان قرار رئيس الجمهورية منح الانواط لاوائل الخرجيين .

وقام القائد العام بتقليد أوائل الخريجين من مصر والدول الشقيقة والصديقةنوط الواجب العسكرى من الطبقة الثانية تقديرا لتفوقهم العلمي والبحثي وتفانيهم فى آداء مهامهم طوال فترة دراستهم بالكلية .

والقى أقدم الدارسين المصريين كلمة اشاد فيها بدور الكلية في الارتقاء بمستوياتهم العلمية والقيادية ، وتنمية قدراتهم علي الفكر المتجدد وتطوير الاداء واتباع الأسلوب العلمى فى حل ومعالجة المشكلات ، مؤكدا ادراك الخريجين انهم مقبلون على مرحلة جديدة من العمل الجاد والجهد المستمر داخل وحداتهم وتشكيلاتهم للوفاء بالمهام المقدسة المكلفين بها للدفاع عن الوطن وشعبه العظيم .

وقدم أقدم الدارسين الوافدين الشكر والإمتنان للقوات المسلحة المصريةبما لمسوه من رعاية وإهتمام داخل وطنهم الثانى مصر وإكتسابهم المبادئ والخبرات الراقية خلال دراستهم بالكلية التى هى مصدر فخر واعتزاز لكل ابناء الدول العربية ، بأعتبارها أحد الروافد العظيمة التىأمدت القوات المسلحة المصرية والدول العربية بنخبة من القادة والكفاءات العسكرية التى تؤدى دورها بنجاح تام في خدمة أوطانهم علي كافة المستويات .

ثم قام اوائل الدارسين بإهداء درع الخريجين للسيد القائد العام .ٍ

وألقى اللواء أ ح عبد الناصر حسن العزب مدير كلية القادة والأركان كلمةاشار فيها الي حرص القيادة العامة للقوات المسلحة على الاهتمام بهذا الصرح العلمى لما له من دور بارز فى بناء اجيال متعاقبة من ضباط القوات المسلحة والدول الشقيقة والصديقة المسلحين بالعلم والمعرفة فى كافة المجالات العسكرية والمدنية .

وأوصى الخريجين بمداومة البحث والاطلاع والمعرفة لمواكبة التطور العلمى فى كافة المجالات واثراء ودعم خبراتهم العسكرية التي تعينهم علي اتخاذ القرار السليم ، وتنفيذ المهام والواجبات المكلفين بها سلما وحربا.

واكد الفريق اول صدقى صبحى خلال لقاؤه بالخريجين ان العقيدة العسكرية للقوات المسلحة ترتكز على اسس راسخة من العمل والعطاء باعتبارها ملكا للشعب المصرى وسندا لقضايا امتها العربية والاسلامية واحد دعائم الامن والاستقرار لكافة شعوب المنطقة فى ظل ما تشهده من تحديات وازمات تستلزم التكاتف والتضامن والعمل المشترك من اجل  القضاء علي التطرف والارهاب وحماية ركائز الامن القومى المصرى والعربى وتوفير مستقبل  اكثر استقرارا للاجيال القادمة .

وهنأ القائد العام الخريجين علي ماحققوه من إنجازات طوال دراستهم بالكلية ، وبدء مرحلة جديدة من حياتهم العسكرية بفكر عصري حديث يسهم في تطوير آداء القوات المسلحة ووفائها لمهامها ومسؤلياتها الوطنية والحفاظ علي دورها ومكانتها الإقليمية والدولية.

وأكد ان القوات المسلحة حريصة علي مواكبه التطور في نظم اعداد وتأهيل القادة والضباط ، ووضع الاسس والبرامج العلمية التي تعظم امكاناتها استنادا لعقول تتسلح بالعلم والمعرفة والعمل الجاد تحفظ لها قوتها وقدرتها واستعدادها الدائم لحماية امن الوطن وصون مقدساتة

واشار لدور كلية القادة والاركان بأعتبارها منارة للعلم العسكري وساحة للفكر المتطور الذي يتناسب مع سمات العصر ومتطلباته في اعداد وتأهيل القادة والضباط بما يمكنهم من تولي مهامهم بكفاءة تامة داخل وحدات وتشكيلات القوات المسلحة .

وقدم التحية للضباط الوافدين من الدول الشقيقة والصديقة متمنياً لهم دوام التوفيق في خدمة اوطانهم التي نعتز بها ، ونرتبط معها بأوثق علاقات الصداقة والتعاون والعمل المشترك لدعم الامن والاستقرار في المنطقة والعالم ، مؤكداً على ان مصر هى وطنهم الثانى الذى سيظل يرحب بهم دائماً .

وفي نهاية الاحتفال قام القائد العام بإفتتاح عدد من القاعات الدراسية الجديدة التى تمثل إضافة جديدة للمنظومة التعلمية داخل كلية ٍالقادة والاركان .

حضر مراسم الاحتفال الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة و قادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من السفراء والملحقين العسكريين  للدول العربية والأجنبية وقدامى مديرى كلية القادة والاركان .

      

الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات