أخر الأخبار

200 قتيلا في تفجيرات للانتحاريات بقرية بنيجيريا

كتبت : هالة عمار
نيجيريا
فجرت انتحاريات انفسهنّ وسط السكان الفارين من مسلحين متطرفين في قرية في شمال شرق نيجيريا لتتواصل بذلك سلسلة من الهجمات سقط ضحيتها نحو 200 شخص خلال ثلاثة ايام، وفق ما افاد شهود السبت. ووقع الهجوم الاخير يوم الجمعة في قرية زبارماني التي تبعد عشرة كيلومترات من مدينة مايدوغوري، المعقل الاول لجماعة بوكو حرام المتطرفة. وروى احد السكان هلادو موسى الذي فر من الاعتداء الى ميدوغوري، لوكالة فرانس برس ان “اعدادا ضخمة” من المقاتلين دخلوا القرية ليتغلبوا على القوات الحكومية المنتشرة لمنع المتمردين من بلوغ مايدوغوري. وتابع ان “الجنود اجبروا على الانسحاب”. وحين بدأ السكان بالفرار، عمدت انتحاريات الى تفجير انفسهنّ وسط تلك الفوضى، ما اسفر عن سقوط اعداد كبيرة من القتلى، بحسب قوله. وتابع ان غالبية الضحايا سقطوا جراء التفجيرات الانتحارية، من دون ان يحدد حصيلة للقتلى والجرحى. واشار موسى الى ان المسلحين نهبوا المحال واحرقوا “نصف القرية” قبل ان يجبروا على التراجع اثر ارسال القوات الحكومية لتعزيزات. الى ذلك تحدث دنلامي اجاوكتا، وهو ضمن قوة مدنية تساعد القوات الحكومية في قتالها لبوكو حرام، عن حصيلة ضخمة للضحايا. وقال ان “القلق الاساسي الآن يكمن في كيفية اجلاء الباقين ومعالجة الجرحى ومن ثم جمع الجثث المنتشرة في القرية”، مشيرا الى انه تم نقل اكثر من مئة جريح الى المستشفيات.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات