ارتداء التنورة القصيرة يخل بالحياء العام فى المغرب طبقا للقانون

كتبت : هالة عمار 
ينص الفصل 483 من القانون الجنائي المغربي علي ان “من ارتكب اخلالاً علنياً بالحياء، وذلك بالعري المتعمد او بالبذاءه في الاشارات او الافعال، يعاقب بالحبس من شهر الي سنتين، وبغرامه من مئه وعشرين درهماً
انطلاقاً من هذه الماده القانونيه، بدات اليوم محاكمه شابتين مغربيتين في مدينه اكادير، بتهمه “الاخلال بالحياء العام”، بسبب ارتدائهما تنوره في سوق عمومي”. وقد اجلت المحكمه الابتدائيه النطق في هذه القضيه الي الاثنين المقبل.
في يونيو الماضي، وقبل يوم واحد من بدايه شهر رمضان، كانت الشابتان متجهتين الي عملهما مروراً باحد الاسواق الشعبيه، وهما تلبسان تنوره، فتحرش بهما بعض الرجال، وتحلقوا حولهما. وقد حاولت الفتاتان الفرار والاختباء في احد المحال التجاريه فتجمهر عليهما التجار ورشقوا المحل الذي كانتا في داخله بالحجاره، بحجه انهما تلبسان “لباساً عارياً”، وتم استدعاء الشرطه التي اعتقلتهما ثم اطلقتهما صباح اليوم التالي.
تنورة
وقد اثارت هذه القضيه جدلاً واسعاً يتعلق بحقوق الانسان والحريه الشخصيه، علي مواقع التواصل الاجتماعي وفي الشارع. اذ اطلق ناشطون مغاربه عريضه الكترونيَّه علي موقع Avaaz لجمع التوقيعات المؤيده لحريَّه اللباس، معنونين ايَّاها بـ”ارتداء تنُّوره ليس جريمه”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات