وزير الزراعة: العلاقة بين مصر والسودان تاريخية ونسعى الى توطيدها لخدمة مصالح الشعبين هلال: سنناقش إعادة هيكلة الشركة لتؤدي دورها على الوجه الأكمل بما يخدم الاقتصاد القومي للبلدين الشقيقين و التعاون المصري السوداني سيكون نموذجاً لآفاق التكامل الشامل لدعم وتنمية العلاقات بين البلدين لأقصى الحدود ونؤكد على ضرورة استمرارية الشركة لتصبح مظلة للتكامل بين البلدين في مجالات الإنتاج الزراعي والحيواني والتصنيع الزراعي “مغازي”: حريصون على استمرار مشروعات التكامل بين مصر والسودان لتحقيق التنمية الشاملة

3 6 2 أكد الدكتور صلاح هلال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي على عمق وأصالة العلاقات التاريخية بين مصر والسودان، وعلاقات الصداقة المميزة بين البلدين، والقائمة على خدمة مصالح الشعبين الشقيقين، لافتاً أن هناك حرص متبادل من القيادة السياسية بالبلدين على تدعيم هذه العلاقة وتعزيزها. جاء ذلك خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية بالجمعية العمومية للشركة المصرية السودانية للتكامل الزراعي، والتي تعقد بديوان عام وزارة الزراعة بحضور وزيري الزراعة والغابات السوداني، والموارد المائية والري السودانيين، ووالي النيل الأزرق بجمهورية السودان، والدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري، والدكتور هاني قدري دميان وزير المالية. وقال هلال ان ذلك اللقاء يأتى استكمالاً للزيارة التي قام بها والدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري، ابريل الماضي لدولة السودان لحضور اجتماع مجلس إدارة الشركة والتي تهدف الي دفع سبل التكامل بين قطري وادي النيل، تنفيذاً لتوجيهات القيادة السياسية في البلدين الشقيقين، لافتاً انه يعد أيضاً بمثابة فرصة جيدة للتباحث حول تفعيل الدور الذي تقوم به الشركة المصرية السودانية للتكامل الزراعي. وأضاف وزير الزراعة انه تم الاتفاق خلال الزيارة الأخيرة الى السودان على إعادة هيكلة الشركة لتؤدي دورها على الوجه الأكمل بما يخدم الاقتصاد القومي للبلدين الشقيقين ويحقق التنمية الزراعية متكاملة ، بما يساهم في تعزيز التعاون المشترك بين بلدينا في المجال الزراعي والإنتاج الحيواني والتصنيع الزراعي، مؤكداً أن التعاون المصري السوداني سيكون نموذجاً لآفاق التكامل الشامل وسوف يسير قدماً في دعم وتنمية العلاقات بين البلدين لأقصى الحدود بما يعود بالنفع على شعبينا وشعوب المنطقة العربية ودول حوض النيل. وأكد الوزير على ضرورة استمرارية الشركة لتصبح مظلة للتكامل بين البلدين في مجالات الإنتاج الزراعي والحيواني والتصنيع الزراعي، على أن يتم تقييم موقفها المالي والإداري الحالي تمهيداً لإعادة هيكلتها، مشيراً انه تم الاتفاق أيضاً على وضع معايير لاختيار مدير تنفيذي للشركة يكون له نائب لقطاع الإنتاج الزراعي ونائب لقطاع الإنتاج الحيواني. ومن جانبه قال الدكتور حسام مغازي وزير الموارد المائية والري أن هناك حرص متبادل من الجانبين لاستمرار مشروعات التكامل بينهما للوصول إلى أفضل النتائج الممكنة، والتعاون من اجل زيادة المناطق المنزرعة في السودان ، فضلاً عن أقامة مشروعات دراسة حصاد الأمطار، لافتاً ان تلك الخطوة ستكون عاملاً لنجاح مشروعات التكامل الزراعي بين البلدين. وأضاف مغازي انه يمكن العمل على دمج شركة التكامل مع الشركة السودانية للري والإنشاء لعمل مركز متكامل لمشروعات التكامل المصرية السودانية، وتحقيق التنمية المتكاملة في كلا البلدين. ومن المقرر أن تعقد اجتماعات الجمعية العمومية للشركة المصرية السودانية للتكامل الزراعي على مدار يومين بوزارة الزراعة، وسيتم مناقشة ضم وزير الري والموارد المائية المصري ووزير الموارد المائية والكهرباء السوداني إلى مجلس إدارة الشركة، فضلاً عن النظر في إعادة تشكيل مجلس الإدارة وإعادة هيكلة الشركة بما يناسب المرحلة الحالية والنهوض بها لتصبح مثالاً جاذباً للاستثمار بالبلدين
الوسوم
إغلاق