أخر الأخبار

وزير الإسكان: خطوات تنفيذية قريبة ل ” العاصمة الإدارية” .. و المفاوضات جارية مع الشركة الإماراتية >> مدبولى : ٥ شركات مصرية وعربية تقدمت للمشاركة والمشروع يستوعب جميع المتقدمين .. والدولة ملتزمة بالتنفيذ >> ” زايد” فى المرحلة الثانية ل”دار مصر” ووحدات جديدة فى “القاهرة الجديدة” فى المرحلة الثالثة >> “محطة أكتوبر” المنقذ لأزمة مياه الجيزة فى سبتمبر .. وطرح محطات مياه لأول مرة بالمشاركة مع القطاع الخاص    

اسكان

أعلن الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تقدم نحو ٥ شركات مصرية وعربية، للمشاركة فى تنفيذ مشروع العاصمة الادارية الجديدة، مستدركا أن تقدم هذه الشركات ليس معناه انتهاء المفاوضات مع الشركة الإماراتية، فالمفاوضات لاتزال جارية، والدولة ملتزمة بتنفيذ هذا المشروع.

وقال الوزير خلال مؤتمر صحفي بالوزارة اليوم ” الإثنين”، إن مشروع العاصمة الادارية، هو مشروع الدولة، وقريبا سيكون هناك خطوات تنفيذية، وهناك شركات وتحالفات عربية، تقدمت للمشاركة فى المشروع، فحجم المشروع يستوعب كل مجموعة كبيرة من الشركات، وهو ما تم إعلانه من قبل.

وحول مشروع مدينتى محمد بن زايد والشيخ خليفة، أشار الوزير إلى أنه يتم دراسة أن تكون مدينة محمد بن زايد ذات إدارة خاصة وكيان مختلف، تتكامل مع العاصمة الإدارية، والمدن المحيطة، أما مدينة الشيخ خليفة، فقد تم إعادة صياغة البروتوكول وأي فكرة ستطرحها الدولة الإماراتية نرحب بها.

 

وعن مشروعات الإسكان الاجتماعى والمتوسط والأراضي، أعلن الوزير أنه سيتم طرح مدينة الشيخ زايد لأول مرة فى المرحلة الثانية لمشروع دار مصر للإسكان المتوسط، خلال أسابيع قليلة، مع فتح باب الحجز لمدينة القاهرة الجديدة فى المرحلة الثالثة، والاكتفاء بمنح المتقدمين، ولم يوفقوا فى القرعة الأولى، وحدات فى المرحلة الثانية.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولي، إلى أنه سيتم منح المتقدمين أيضا فى القرعة المتميزة ولم يوفقوا فى القرعة، أراض في المدينة نفسها التى تقدموا فيها، مع تطبيق هذا القرار على مدن بعينها، وليس كامل المدن، فضلا عن تطبيقه على أراضي قرعة الإسكان الاجتماعى، التى سيتم فتح باب الحجز لها يوم ٢٦ يوليو الجارى.

وردا على أزمة مياه الشرب فى بعض المناطق بالجيزة والقاهرة، أكد وزير الإسكان أن الخط الداعم الذي تم توصيله إلى منطقة حدائق الأهرام وبعض مناطق الهرم، ساهم فى تخفيف حدة أزمة مياه الشرب، التى تسببت فيها الأبراج المخالفة والعشوائية بالهرم وفيصل، ولكن لا نزال نحتاج إلى الكثير من التدعيم، وهو ما سيتم شهر سبتمبر المقبل، مع تشغيل محطة مياه أكتوبر، التى ستعد المنقذ الأساسي لمنطقتي فيصل والهرم.

وكشف مدبولى أن هناك نحو ٥ محافظات من بينها الجيزة والقليوبية والشرقية، تحتاج إلى محطات جديدة ذات ساعات ضخمة، لتلبية احتياجات الزيادة السكانية بها، معلنا أنه سيتم خلال المرحلة المقبلة طرح تنفيذ محطات بنظام المشاركة مع القطاع الخاص ( ppp) أسوة بما تم مع محطتي الصرف الصحى بالقاهرة الجديدة وأبورواش.

الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات