أخر الأخبار

اتحاد المقاولين : شركات المقاولات المحلية والخبرات المصرية العالمية قادرون على تنفيذ العاصمة الادارية المهندس محمد عبد الرؤوف يطالب بالتعامل بفكر انشاء قناة السويس في تنفيذ العاصمة الإدارية عضو بمجلس ادارة اتحاد المقاولين يطالب بالقضاء على العشوائيات المحيطة بالقاهرة بالتزامن مع انشاء العاصمة الادارية

عبد الرؤوف1قال المهندس محمد عبد الرؤوف عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء إن العاصمة الادارية  الجديدة هي امتداد عمراني للقاهرة الجديدة. وأضاف عبد الرؤوف في تصريحات صحفية له اليوم أن المصريين لديهم إرادة قوية وقادرون على تحقيق أهدافهم  والدليل الانتهاء من قناة السويس الجديدة في عام بتمويل وتنفيذ مصري ولو انتظرنا التمويل الاجنبي أو سواعد غيرنا ما كان تحقق حلم انشاء قناة السويس الجديدة رغم حقد الحاقدين والمشككين . ودعا عبد الرؤوف الحكومة المصرية الي التعامل بروح قناة السيويس الجديدة في مشروع العاصمة الادارية الجديد والصحة والتعليم والمشروعات العملاقة في مصر حتى نستطيع ان نصل بمصر الي مصاف الدول الاقتصادية الكبرى. وشدد عبد الرؤوف على ضرورة إعادة تنظيم التشريعات المنظمة للقطاع العقاري في مصر حيث أننا نعاني من وجودة غابة من التشريعات والقوانين تعطل العمل والتنميه ويجب التخلص من حزام العشوائيات الذي يحيط  بمحافظة القاهرة والتفكير في بدائل لتفتيت العشوائيات من خلال خبراء التخطيط بالتزامن مع إنشاء العاصمة الادارية. وأوضح  عبد الرؤوف أن الحكومة استحدثت وزارة للتعليم الفني في تشكيلها الاخير والى الان لم نر مشروع الوزارة في تطوير التعليم الفني ليتواكب مع متطلبات سوق العمل ويؤهل العمالة المصرية في العمل في تنفيذ العاصمة الادارية الجديدة بالقواعد العالمية المعمول بها في انشاء المدن . وأكد عبد الرؤوف أن تصميم مشروع العاصمة الادارية عالمي ويجب أن يكون فرصة لشركات المقاولات المصرية لتطبيق كل القواعد والنظم العالمية المعمول بها حتى تستطيع المنافسة عالميا . وطالب المهندس محمد عبد الرؤوف بجمع  الكفاءات والخبرات المصرية من الخارج للمشاركة في انشاء المشروعات العملاقة خاصة مشروع العاصمة الادارية  وابعاد الناس التي ليس لديها المقدرة والمهارة والخبرة لأن مصر تذخر بعدد كبير من أبنائها في العالم يشيدون المدن والاحياء مثل المهندس العالمي المصري هاني عازر الذي يشرف على 200 شركة مقاولات في ألمانيا وغيره في الامارات وفي أغلب شركات المقاولات العالمية. وأضاف عبد الرؤوف أنه لدينا قرابة نصف مليون فرصة عمل في انشاء العاصمة الادارية الجديدة  ويجب انشاء العاصمة الادارية بالاعتماد على شركات المقاولات المصرية  وبعض الشركات الاجنبية للاستفادة من الخبرة الموجودة لديها  لان تنفيذ شركات المقاولات المصرية للعاصمة الادارية  بعد تطبيق القواعد العالمية عليها سيمكنها من تصدير المقاولات المصرية للعمل بالخارج بشكل كبير  وسينمي شركات المقاولات المصرية . وطالب عبد الرؤوف بضرورة إعطاء الأولوية لنقل جميع الوزارات والسفارات الاجنبية الي العاصمة الادارية الجديدة حتي يخف الضغط على منطقة وسط القاهرة . الجدير بالذكر أن انشاء العاصمة الادارية الجديدة سيكون على بعد 50 كيلو متر شرق القاهرة على مساحة  700 كيلو متر مربع أي ما يعادل مساحة سنغافورة  ويستغرق الانشاء من 5 الي 7 سنوات بتكلفة 45 مليار دولار. وتتسع العاصمة الادارية الجديدة لعدد 5 ملايين نسمة  وتضم مدينة ترفيهية عالمية و25 حيا و250 كيلو متر طرق ومطار وقصر رئاسي ومقر للبرلمان  وتوفر 1.7 مليون فرصة عمل.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات