أخر الأخبار

2000 مهاجر من السوريين عالقين على الحدود المقدونية اليونانية تحت الامطار

كتب هالة عمار امضى نحو الفي مهاجر معظمهم من السوريين الراغبين في التوجه الى اوروبا الغربية، ليل الجمعة السبت تحت المطر في منطقة حدودية بين اليونان ومقدونيا حيث احتجزتهم الشرطة المقدونية، بينما يتدفق آخرون على الموقع نفسه. وامضى معظم هؤلاء اللاجئين ليلتهم بلا نوم او غفوا في ارض مكشوفة، بعضهم في خيام صغيرة في المنطقة الخالية بين قرية ايدوميني اليونانية ومدينة جيفجيليجا المقدونية، وقامت الشرطة بمضاعفة الاسلاك الشائكة التي وصعتها بينما كان اللاجئون يهتفون من حين لآخر “ساعدونا”. وقال الطبيب السوري سامر معين (49 عاما) ان “كثيرين لم يتمكنوا من حماية انفسهم من الامطار”. واضاف “كانت هناك سيدة فقدت ابنتها وكتصرخ طوال الليل”، موضحا انه “موجود هنا منذ ايام واريد الذهاب الى النروج”. وقد وصل من الشطر الغربي لتركيا الى جزيرة شالكي اليونانية في بحر ايجة قبل ان يبلغ الحدود اليونانية المقدونية. وكان مئات اللاجئين الآخرين يتدفقون صباح السبت الى ايدوميني بحافلات قادمة من مرفأ تيسالونيكي اليوناني قبل ان يواصلوا الطريق مشيا على الاقدام الى الحدود.sسورييوما زالت الشرطة المقدونية صباح السبت تسمح بمرور بضع عشرات من اللاجئين من حين لآخر.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات