Take a fresh look at your lifestyle.

في لقائه بضباط شرطة السياحة والآثار الجدد وزير السياحة يشدد على أهمية الأمن وضرورة رفع الوعى السياحى لاستعادة حركة السياحة الوافدة

47

DSC_0044
أكد وزير السياحة خالد رامى على أهمية الارتباط الوثيق بين السياحة والأمن باعتبار أن الأمن عصب السياحة ، مشيرا إلى أن الامن العنصر الأساسي في تحديد الوجهة السياحية ،وكلما كان المقصد السياحي أكثر استقرارا كلما أتيحت الفرصة لمزيد من التدفق السياحي،لافتا إلى ضرورة رفع الوعى السياحى للمجتمع الحاضن للسياحة خاصة على مستوى الفئات التى تتعامل مباشرة مع السائحين.
جاء ذلك خلال لقائه بضباط شرطة السياحة الجدد، بمقر الادارة بمصر القديمة بحضور اللواء أحمد مصطفى شاهين مدير الادارة العامة لشرطة السياحة والآثار ، متطرقا لأهم المستجدات على الساحة السياحية والترابط الوثيق بين السياحة والأمن .
أستعرض الوزير خلال اللقاء منحنى العرض والطلب على المقصد السياحى المصرى صعودا وهبوطا خلال السنوات الأخيرة، لافتا إلى أن النصيب السوقى لمصر يتراوح ما بين 6,%-8,% من اجمالي السياحة العالمية وهو ما يستدعى مزيد من الجهد لجذب المزيد من الحركة السياحية بما يتوافق مع إمكانياتنا السياحية وتراثنا الحضارى، متوقعاً زيادة معدل الحركة السياحية بنهاية هذا العام بنسبة من 7-8% عن العام الماضى.
أوضح الوزير مدى أهمية السياحة للاقتصاد المصري وأنها تساهم بـ 11,3% فى الدخل القومى، وتشكل 12,6% من حجم العمالة بطريق مباشر أو غير مباشر ، فضلا عن مساهمتها بنسبة 5,5% من حجم الاستثمارات فى قطاع الخدمات، بالإضافة إلى كونها تتداخل مع حوالي 70 صناعة أخرى لذا فان الحكومة المصرية تولي كثيرا من الاهتمام لملف السياحة .
قال الوزير، أن الوزارة بصدد تضمين مشروع حملة للتوعية السياحية الداخلية والاستعانة بها فى خطة التدريب الخاصة بالوزارة بهدف الارتقاء بالوعى السياحى باعتباره أحد الركائز الجوهرية فى إنجاح العملية السياحية ، لافتا إلى أن هناك برتوكول مزمع توقيعه مع جامعة حلوان بشأن مشروع حملة التوعية التى تستهدف بشكل كبير الفئات الأكثر احتكاكا بالسائحين.
وتابع، أن الانطباع الجيد عند سائح واحد كفيل أن يقنع من 9-12 فرد بالوجهة السياحية، وأن الانطباع السيئ عند سائح واحد كفيل أن يقنع من 25-35 فرد بتغيير الوجهة السياحية.
وأردف الوزير أن السياحة المصرية فى طور التعافى خاصة أن شهر أكتوبر المقبل يشهد إطلاق الحملة الترويجية المتكاملة للمقصد السياحى المصرى عن طريق شركة JWT العالمية التى أسندت اليها الحملة وفقاً للمناقصة التى أعلنت نتائجها منذ عدة أيام.
أشار رامى أن الوزارة وهيئة تنشيط السياحة انطلقت بخطوات حثيثة نحو السياحة العربية التي سجلت معدلات جيدة خلال الموسم الصيفي الجاري ، فقد ازدادت حركة السياحة الوافدة من الكويت بمعدل 77% في يوليو2015 مقارنة بيوليو 2014، كما ازدادت حركة السياحة الوافدة من السعودية بمعدل 95% والإمارات 43% عن ذات الفترة ، مشيراً إلى أن أهمية السائح العربي تأتي من ارتفاع معدل إنفاقه في وجهته السياحية والتي تتعدى 100 دولار لكل ليلة .
ومن جانبه أعرب اللواء أحمد مصطفى شاهين – مدير عام شرطة السياحة والآثار – عن ترحابه بالوزير مثمنا جهود الوزارة فى العمل المتواصل لاستعادة الحركة السياحية، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية اتخذت من التدابير والإجراءات الاحترازية بما يكفل أمن وأمان السائح في المقاصد السياحية المختلفة، مشيرا إلى أن شرطة السياحة تقوم بجهود مكثفة لبث رسالة للعالم كله بأن مصر أمنة.

التعليقات مغلقة.