أخر الأخبار

الرافعى خلال اجتماعه بالمجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين: تفعيل دور المجلس من خلال كتابة تقرير عن تحقيق لائحة الانضباط فى المدارس…ومراقبة أعمال الصيانة حتى انتهائه

58 عقد الدكتور محب الرافعى وزير التربية والتعليم اجتماعا مع المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين، بحضور مجدى المصيلحى رئيس المجلس، واللواء يسرى عبد الله سالم مدير هيئة الأبنية التعليمية، والدكتور محمد عمر مدير صندوق دعم وتمويل المشروعات التعليمية. أكد الوزير أن المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين بمثابة الرقابة الشعبية على المدارس، مشيرا إلى ضرورة تفعيل دوره فى تطبيق لائحة الانضباط المدرسى، ودوره أيضا من خلال لجنة الحماية سواء فى المدرسة أو فى الإدارة والتى تقوم بوضع درجات الحضور والسلوك للطلاب، لافتا إلى أن دور المجلس أساسى ومهم فيما يحدث داخل المدارس. وأشار الوزير إلى أنه تم وضع ضوابط للطالب بجانب تقديم خدمة تعليمية جيدة، وآليات لتقييم المعلم، مؤكدا أن هناك توجه لمحاربة الدروس الخصوصية وهذا التوجه ليس من جانب الوزارة فقط، بل من جانب الحكومة والقيادة السياسية أيضا، وتم وضع طرق لمحاربة الدروس الخصوصية وهى نظام المحاضرات للثانوية العامة، وعمل محتوى تفاعلى للمناهج يتم طباعته على سيديهات ووضعه على موقع الوزارة، والتدريب على امتحانات قائمة على المستويات العليا للتفكير، بالإضافة إلى وجود فصول تقوية من أشهر المدرسين، وكذا قناة تعليمية متميزة بها أفضل المعلمين. واستكمل الوزير بأنه تم حصر جميع مراكز الدروس الخصوصية، وهناك اتجاه لغلقها بالتنسيق مع مجلس المحافظين. وأضاف الوزير أنه يوجد عدد 3500 متابع لمتابعة المدارس بصفة يومية، مشيرا إلى أن المدارس الخاصة لم تخرج من المتابعة، بجانب عمل تقرير يومى عن سير العملية التعليمية، وأى مخالفة فى تطبيق اللائحة سيتم اتخاذ الإجراءات معها بمنتهى الحسم. كما أشار الوزير إلى أن هناك جوائز لأفضل 3 مديرين من المدارس من كل محافظة ويتم إثابة من يحقق الانضباط فى المدرسة، مؤكدا أنه سيتم تشكيل لجنة لاختيار القيادات الوسطى لتصعيد مجموعة من القيادات. وطالب الوزير من أعضاء المجلس التعاون فى مشروع صيانة المدارس، ومراقبتها حتى الانتهاء منها، مؤكدا أنه تم عمل بروتوكول مع جهاز الخدمة الوطنية للقيام بأعمال الصيانة لكي تكون المدارس مؤهلة لاستقبال الطلاب. ولفت الوزير إلى تعاون المجلس أيضا فى حملة ” نظف مدرستك” التى تتم قبل بداية العام الدراسى بأسبوع، مؤكدا أنه سيتم التركيز على إعلاء قيمة النظافة فى الأسبوع الأول من الدراسة لحث الطلاب على الحفاظ على المدرسة، وإعلاء كل القيم والأخلاقيات بواقع وضع قيمة كل أسبوع لتنمية ولاء الطلاب وعودة الأخلاق للمدارس مرة أخرى. ومن جهة أخرى، أكد الوزير أن هناك خطة لتقليل الكثافة فى الفصول، حيث يتم تشكيل لجنة من كل محافظة تتكون من المحافظ ومدير المديرية ومدير الأبنية التعليمية ورئيس الحى لتوفير مكان لبناء مدارس جديدة، وسيتم توفير خدمة نقل الطلاب بالمجان. ومن جهته أوضح الدكتور محمد عمر أنه تم تأسيس شركة تستهدف القيام بأعمال النظافة والصيانة للمدارس حيث تم تعيين 1200 عامل وفنى متخصص وخدمات معاونة وأمن، وجارى تدريبهم ، وسيتم توزيعهم على المدارس فى 12 محافظة.
الوسوم
إغلاق