أخر الأخبار

التموين والانتاج الحربى واطلاق مشروع الحماية النفاعلية للعلامات التجارية

كتب :هالة عمار 11 112 خلال حفل توقيع بروتوكول بين التموين والانتاج الحربي لاطلاق مشروع الحماية التفاعلية للعلامات التجارية خالد حنفي : تقدم مصر مرهون بمواجهة التحديات التقليدية وتبني الافكار وتحويلها الى مشروعات حقيقية للقضاء البطالة مشروع الحماية التفاعلية للعلامات التجارية يحافظ علي المناخ الاستثماري في مصر وزير الانتاج الحربي: السوق المصري يعانى بشدة من عمليات الغش التجاري و التقليد و التهريب أعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين و التجارة الداخلية أن تقدم مصر مرهون بمواجهة التحديات التقليدية و مجابهة الركود وتبني المبادرات والافكار والعمل على تطبيقها وتحويلها الى مشروعات حقيقية على ارض الواقع للقضاء علي أكبر مشكلة تواجه مصر وهي البطالة مشيرا الي ضرورة مواجهة المشاكل بكل جرأة من خلال تدعيم الاقتصاد الرسمي المؤسس علي المعلومات وأضاف خلال حفل توقيع بروتوكول تعاون بين وزارة التموين والتجارة الداخلية ووزارة الانتاج الحربي لاطلاق مشروع الحماية التفاعلية للعلامات التجارية بحضور اللواء ابراهيم يونس وزير الانتاج الحربي واللواء مهندس مصطفى الصادق رئيس مجلس ادارة مركز نظم المعلومات بوزارة الإنتاج الحربي وعاطف يعقوب رئيس جهاز حماية المستهلك وقيادات وزارتي التموين والانتاج الحربي أن مشروع الحماية التفاعلية للعلامات التجارية هو نظام متطور لحماية السلع الاصلية ومكافحة السلع المغشوشة والمقلدة ومجهولة المصدر بالاسواق وذلك بأسلوب حديث يعتمد علي تطبيق وتشغيل نظام حماية يؤدي الي الحفاظ علي المنتجات الاصلية والعلامات التجارية والنماذج الصناعية ويساهم ذلك في ضبط الاسواق وتنمية التجارة الداخلية وتمكين الاجهزة الرقابية والمستهلكين من سهولة إكتشاف السلع المقلدة والمغشوشة والتأكد من السلع الاصلية ويحافظ علي المناخ الاستثماري في مصر وقال أن البروتوكول يهدف فى المقام الأول لتجنيب المستهلك الأضرار التي تلحق به نتيجة إستهلاكه سلع مغشوشة وفى نفس الوقت حماية للمستثمر والمنتج ورسالة الى المستثمر المحلي والأجنبي أن الدولة توفر الحماية للمنتجات الاصلية حتى يزيد من إستثماراته ويجذب مستثمرين أخرين موضحا أن البروتوكول سيؤدي على تحويل جزء كبير من الاقتصاد غير الرسمي الى الاقتصاد الرسمي وأكد اللواء إبراهيم يونس وزير الانتاج الحربي أن نظام الحماية التفاعلية ينظم العلاقة بين المنتج و المستهلك وهو يأتي ضمن سياسة وزارة الانتاج الحربي التي تساهم في كافة المشروعات القومية التي من شأنها الارتقاء بالمواطن المصري بصفة عامة و بالاقتصاد المصري و تنميته مشيرا الي أن السوق المصري يعانى بشدة من عمليات الغش التجاري و التقليد و التهريب و ما ينتج عنه من التاثير علي الصحة العامة خاصة في مجال غش الدواء و قطع غيار السيارات و الغذاء و هي قطاعات مرتبطة بصورة مباشرة بصحة و حياة المواطنين وقال اللواء احمد الادريسي نائب رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية التابع لوزارة التموين والتجارة الداخلية أن مشروع الحماية التفاعلية للعلامات التجارية يمثل طفرة فى الاقتصاد المصري حيث يتضمن وضع باركود على المنتج المصري الاصلي لحماية المستهلك من البضائع المغشوشة وأثارها القاتلة موضحا أنه عند رغبة المواطن فى معرفة اذا كان المنتج أصلي سيقوم بخدش الباركود الملصق علي المنتج حيث سيظهر له رقم يقوم بإرساله الى جهاز تنمية التجارة الداخلية من خلال رسالة قصيرة أو من خلال نظام “موبيلابليكيشن” او من خلال منافذ البيع التي تحتوي على معلومات وبيانات للمنتج وسيقوم الجهاز بالرد عليه اذا كان المنتج أصلي أو مقلد
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات