أخر الأخبار

وزير السياحة يلتقي بوفد من ممثلي وكلاء السياحة والسفراء المكسيكيين وأعضاء الوفد المكسيكي يؤكدون: نتفهم تماما أن الحادث الذى وقع للسائحين المكسيكيين عارض ولن يؤثر على العلاقات المصرية المكسيكية السياحية

سياحة استقبل اليوم السيد هشام زعزوع وزير السياحة وفد من وكلاء السفر والسياحة المكسيكيين المتعاملين مع المقصد السياحي المصري ، وذلك كأول اجتماع مهني بعد أدائه اليمين الدستورية كوزير للسياحة، يأتي ذلك فى إطار الرحلة التعريفية التى تقوم هيئة تنشيط السياحة بتنظيمها للوفد المكسيكي وذلك خلال الفترة من 13 إلى 21 سبتمبر الجاري وذلك فى كل من القاهرة الأقصر وأسوان والإسكندرية. وقد استهل زعزوع اللقاء بالترحيب بالوفد المكسيكي والإعراب – بالأصالة عن نفسه- وبالنيابة عن كافة العاملين بالقطاع السياحي عن عميق الحزن والأسى لوقوع ضحايا ومصابين نتيجة الحادث الذي وقع مؤخرا وأسفر عن مقتل وإصابة عدد من السائحين المكسيكيين، حيث أكد زعزوع على أن هذا الحادث هو حادث عارض واستثنائي. موضحا أنه سيبدأ غدا اجتماعاته بلقاء مع السفير المكسيكي بالقاهرة،. وقد أعرب الوزير عن أمله فى تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر والمكسيك فى المجال السياحى وأن يقوم الوفد المكسيكى حال عودته إلى بلاده بنقل رسالة محبة من المصريين إلى السائحين من المكسيك ومن أمريكا اللاتينية بوجه عام. كما أعرب زعزوع عن أمله فى زيادة الحركة الوافدة من المكسيك إلى المقصد المصرى بما يعزز إمكانية تسيير طيران مباشر بين مصر والمكسيك، مؤكدا على أن الوزارة على أتم استعداد للتعاون مع الجانب المكسيكى بما يكفل زيادة الحركة الوافدة من هذا السوق. وقد تساءل ممثلو الشركات المكسيكية عن الترويج للمقصد المصرى فى المكسيك، حيث أوضح زعزوع استعداد الوزارة من خلال هيئة تنشيط السياحة للتعاون فى هذا الشأن عن طريق الأدوات الترويجية المختلفة وخاصة فيما يتعلق بالترويج لمنتج السياحة الثقافية والمقاصد الثقافية كالأقصر وأسوان. كما أنه من الممكن أن يتم من خلال هيئة تنشيط السياحة تنظيم فعاليات بالسوق المكسيكى للتعريف بالمنتج السياحى المصرى، مشيرا إلى القوافل السياحية التى سيتم إرسالها إلى أمريكا اللاتينية فى يناير القادم والتى سوف يشارك في فعالياتها الدكتور زاهى حواس. وتطرق الحديث عن أهمية عامل الطيران فى جذب حركة سياحية من السوق المكسيكى حيث أوضح الوزير أنه فى انتظار مقترحاتهم ودراستهم فى هذا الصدد وكيفية ضمان امتلاء طائرة مباشرة من المكسيك إلى مصر مشيرا إلى أنه من الأفضل أن تكون إلى الأقصر. وأوضح الوفد المكسيكى أنه من الممكن أن يتم الترويج للمقصد المصرى فى المكسيك فى الوقت الراهن، مشيرين إلى تفهمهم التام إلى أن الحادث الذى وقع للسائحين المكسيكيين حدث عارض ، مؤكدين على أنهم يستمتعون بإقامتهم فى مصر وأنهم عايشوا بأنفسهم الأجواء الآمنة بها وعزمهم الأكيد على الاستمرار فى الترويج والتسويق لمصر بالمكسيك.
الوسوم
إغلاق