أخر الأخبار

الفريق أول صدقى صبحى يشهد المرحلة الرئيسة للمشروع التكتيكي بالذخيرة الحية بالجيش الثالث الميدانى(بدر2015)

221 شهد الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والانتاج الحربى المرحلة النهائية للمشروع التكتيكي بالذخيرة الحية (بدر2015) الذى تجرية إحدى تشكيلات الجيش الثالث الميدانى وينفذ على مدار عدة أيام ، والذي يأتي فى إطار خطة التدريب السنوية للتشكيلات والوحدات ، وتزامنا مع إحتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى الثانية والأربعيين لانتصارات أكتوبر المجيدة وقد تضمنت المرحلة إدارة أعمال قتال في عمق دفاعات العدو بعد رفع درجات الإستعداد القتالى لقواتنا والتحرك لإحتلال منطقة الإنتظار الأمامية باستغلال طبيعة الارض وأعمال الإخفاء والتموية الجيد والتحرك والوصول للحد الأمامي لدفاعات العدو واقتحامة وتدمير أنساقه. وقامت قواتنا بتطوير أعمال القتال فى العمق بمعاونة القوات الجوية التى نفذت طلعات إستطلاع وحماية ومعاونة لدعم أعمال قتال القوات وتدمير الإحتياطات المعادية تحت ستر وسائل وأسلحة الدفاع الجوي وبمساندة المدفعية ذات القوة النيرانية المباشرة وغير المباشرة ، حيث تم دفع الأنساق المدرعة والميكانيكية لإختراق دفاعات العدو وتدميره بمعاونة الطائرات الهيلوكوبتر المسلح وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات لفصل الإحتياطات المعادية وحرمان العدو من إستعادة أوضاعه الدفاعية وتطوير الهجوم لإستكمال تنفيذ باقي المهام وتحقيق الإتصال مع عناصر الإبرار الجوى لإحتلال خط حيوى فى عمق دفاعات العدو وتأمينه لتحقيق المهمة النهائية لقواتنا ،كما تم دفع الانساق الادارية وفتح مستشفي ميداني ونقاط الامداد بالوقود والمياة والتعيينات لتوفير الدعم الاداري والطبي اللازم للقوات خلال تنفيذ المهام . وقد ظهر خلال المرحلة مدى التعاون الشامل والدقة في التعامل مع الأهداف الميدانية وإصابتها من الثبات والحركة وسرعة إدارة أعمال القتال فى العمق ، وما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وقدرة علي استخدام الاسلحة والمعدات وتنفيذ اعمال التجهيز الهندسي بما يلائم طبيعة الارض وسرعة تنفيذ المهام القتالية والنيرانية في الوقت والمكان المحددين . وناقش الفريق أول صدقى صبحى عدد من القادة والضباط المشاركين بالتدريب في أسلوب تنفيذهم لمهامهم وكيفية إتخاذهم القرار لمواجهـة التغيـرات المفاجئـة أثنـاء إدارة العمليات ، وأكد علي ضرورة البعد عن النمطية فى تخطيط وتنفيذ المهام والأنشطة التدريبية والإهتمام بالتدريب التخصصى وتحقيق المبادأة على مستوى القادة الأصاغر وقدرتهم علي اتخاذ القرار تحت مختلف الظروف واستخدام كافة وسائل القيادة والسيطرة الحديثة . كما ناقش بعض الضباط من دارسي الكليات والمعاهد العسكرية في اسلوب تخطيط وادارة المشروع ، وأستمع لعدد من الأسئلة والأستفسارات والتى اجاب عليها مخططى ومنفذى المشروع . وفى نهاية المرحلة أشاد الفريق أول صدقى صبحى بالمستوي الراقى الذي وصلت إليه القوات من خلال الأداء المتميز وتنفيذ المهام القتالية بدقة وكفاءة عالية . ووجه التهنئة لقادة وضباط وصف وجنود القوات المسلحة بمناسبة الاحتفال بالذكرى 42 لإنتصارات أكتوبر المجيدة ، ووجه تحية إجلال وتقدير لرجال القوات المسلحة الذين ضحوا بأرواحهم من أجل مصر وشعبها العظيم ، ومازالوا يقدمون الجهد والتضحيات لإقتلاع جذور التطرف والارهاب واعادة البناء والاستقرار والتنمية فى أرض سيناء الحبيبة. وأكد القائد العام علي ضرورة الاهتمام بالتدريب وتطوير أساليبه ووسائله بشكل دائم باعتباره الركيزة الأساسية للقوات المسلحة وتأصيل خبرات القتال وأهمية التعاون بين جميع القوات لتحقيق الأهداف من التدريب , لتظل القوات المسلحة قوية وقادرة علي تنفيذ مهامها في جميع الأوقات و مختلف الظروف . وأشار القائد العام إلى ضرورة نشر وتعميم خبرات التدريب على كافة المستويات والأخذ بأسباب العلم والمعرفة وتعظيم الاستفادة بكل ما هو جديد لمواكبة أحدث نظم التسليح عالمياً ، كما اكد على ضرورة الحفاظ علي الصلاحية الفنية للاسلحة والمعدات وتطوير ادائها للوصول الي أعلي معدلات الكفاءة القتالية العالية . حضر المرحلة الفريق محمود حجازى رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الافرع الرئيسية و قيادة شرق القناة ومحافظوا السويس والإسماعلية وجنوب سيناء وكبار قادة القوات المسلحة والشرطة ، وعدد من دارسى الكليات والمعاهد العسكرية والدارسين الوافدين من الدول الشقيقة والصديقة وشيوخ وعواقل سيناء .
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات