أخر الأخبار

اعتقال 20 والتحفظ علي اسلحة و الامن يتصدى لصراع المقاعد البرلمانيةبمنطقة كرداسة بالمرحلة الاولى للانتخابات وكرداسة تتحول الى ثكنة عسكرية بسبب صراع الاخوان والنور

كتبت : هالة عمار .021

اعتقلت قوات الامن ما يقرب من 20 شخصا والتحفظ علي اسلحة علي اثر الاحداث التي شهدتها ناهيا وكرداسة، الخميس، حالة استنفار أمني بجميع قرى وشوارع الدائرة، إثر أحداث الشغب التي شهدتها الدائرة، من انتهاك لقوانين الدعاية الانتخابية وترويع المرشحين والناجبين، بسبب مرشح حزب النور والإخوان، ومطالبة الأهالي بمقاطعة الانتخابات. شهود عيان أكدوا  أن قوات الأمن كثفت من تواجدها بالدائرة، بعد مطالبة المرشحين، الأمن بالتدخل لحماية مقراتهم الانتخابية ولافتاتهم الدعائية. وقال أحد أنصار احد المرشحين  قال إن الحزب تقدم ببلاغ لمدير أمن الجيزة، يؤكد وصول بعض التهديدات إلى المرشح لإبعاده عن الانتخابات والانسحاب من حزب النور. وأكد المصدر أن الحزب تعامل مع الواقعة في إطار القانون، بعد تزايد حدة الصراع بين مؤيدي الإخوان وحزب النور. وأضاف  أن قوات الأمن شنت حملة داخل كرداسة أسفرت عن اعتقال 20 شخصا والتحفظ على قطع سلاح غير مرخصة، وإلقاء القبض على بعض أنصار جماعة الإخوان، بسبب تورطهم في أعمال العنف والشغب. وتمركزت قوات الأمن  على مداخل ومخارج ناهيا وكرداسة، وقامت بتفتيش المارة، والكشف عن تحقيق شخصية المواطنين، وإلقاء القبض على أي شخص يشتبه به. وأكد أحد أفراد الأمن المكلفين بتأمين الدائرة، استمرار تواجدهم في الدائرة لحين انتهاء الانتخابات البرلمانية، نظرًا لزيادة الصراع في الدائرة بين الإخوان وحزب النور. وتابع المصدر أنهم لديهم كافة الصلاحيات الأمنية التي تضمن سلامة العملية الانتخابية، مهما كان السبب مشيرًا إلى وجود تعليمات حازمة للتعامل مع أي عنف في إطار القانون.
الوسوم
إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات