أخر الأخبار

وزير السياحة يشهد ظاهرة تعامد الشمس بمعبد أبوسمبل ويؤكد مواصلة الجهود لاستعادة حركة السياحة الثقافية …………………………………………… رئيس لجنة الصداقة الفرنسية المصرية بالبرلمان الفرنسى: أفضل طريقة لدعم مصر هى دعمها اقتصادياً وتنموياً وسياحياً

جانب من احتفالية تعامد الشمس الوزير يتوسط السائحين بمعبد ابوسمبل 33 - Copy وزراء السياحة والاثار والرى ومحافظ اسوان 2 جانب من الحضورشهد الدكتور هشام زعزوع وزير السياحة صباح اليوم الخميس تعامد الشمس على وجه الملك رمسيس الثانى بالمعبد الكبير “قدس الاقداس” بمدينة أبو سمبل فى الظاهرة الفلكية الفريدة التى تتكرر يومى 22 أكتوبر و22 فبراير من كل عام، وذلك بحضور الدكتور ممدوح الدماطى وزير الاثار،والدكتور حسام مغازى وزير الرى، واللواء سامح يسرى محافظ أسوان وعدد من القيادات التنفيذية وممثلوا القطاع السياحى الخاص وعدد كبير من السائحين من مختلف الجنسيات الذين توافدوا خصيصاً لمشاهدة تلك الظاهرة الفريدة. أكد زعزوع أن تلك الظاهرة تعكس عبقرية المصرى القديم وما خلفته تلك العبقرية من تراث حضارى يفوق نظائره فى العالم أجمع، لافتا إلى أن إستغلال تلك الاحداث الهامة فى الترويج لمصر سياحياً من شأنه إحداث فارقاً حقيقياً فى إستعادة الحركة السياحية. وأضاف الوزير أن الوزارة تمضى قدماً فى خطة تحركها لاستعادة حركة السياحة عامة والسياحة الثقافية بصفة خاصة من خلال الأفكار المبتكرة واستغلال الأحداث السياحية، لافتاً إلى أن الحملة الترويجية المزمع إطلاقها خلال أيام تولى كثيراً من الاهتمام لمنتج السياحة الثقافية. وأشار زعزوع إلى أهمية تعظيم الاستفادة من الرحلات التعريفية لكبار منظمى الرحلات وممثلى الاعلام الدولى فى بث رسائل طمأنه متوالية بأن الحياة فى مصر تسير بشكل طبيعى ومستقر. ووجه زعزوع الدعوة للسائحين لزيارة مصر ونقل تجاربهم إلى الأصدقاء والمعارف فى بلادهم. وفى سياق متصل، شارك الوفد الفرنسى المتواجد حاليا فى مصر ضمن رحلة تعريفية تنظمها هيئة تنشيط السياحة فى الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى، وقد قدمت الفرق الشعبية المشاركة فى الاحتفالية عروضاً فنية وفلكورية حظيت بأعجاب السائحين. ومن جانبه أعرب فيليب فوليوت philipe Folliot عضو لجنة الدفاع ورئيس لجنة الصداقة الفرنسية المصرية بالبرلمان، عن سعادته بتواجده فى مصر، لافتاً إلى عمق العلاقات المصرية الفرنسية ، مضيفاً أن مصر وفرنسا تخوض حرباً ضد الارهاب وأن أفضل طريقة لدعم مصر هى دعمها اقتصادياً وتنموياً وسياحياً داعياً الشعب الفرنسى لزيارة مصر وأثارها الخالدة. وعلى هامش الاحتفال بظاهرة تعامد الشمس بمعبد أبوسمبل ، افتتح وزير الاثار ممدوح الدماطى ووزيرالسياحة هشام زعزوع متحف أبوسمبل الذى يضم ثلاثة تماثيل تم وضعها فى قاعة كبار الزوار بالمعبد لثلاث شخصيات عالمية ساهمت بقدر كبير فى إنقاذ أثار النوبة. كانت وزارة السياحة قد نظمت مساء الاربعاء احتفالية رائعة بمعبد أبوسمبل لوفد من كبار الشخصيات بالمجتمع الفرنسى من برلمانيين ومنظمى رحلات وإعلاميين بهدف دعم منتج السياحة الثقافية خاصة فى جنوب مصر وذلك بحضور وزيرى السياحة والاثار والرى ومحافظ أسوان ورئيس الاتحاد المصرى للغرف السياحية وعدد من رؤساء الغرف وممثلى القطاع السياحى الخاص ومديرة المكتب السياحى المصرى بفرنسا.
الوسوم
إغلاق