أخر الأخبار

مدبولى لرئيس شركة مقاولات : “هجيب شركة معاك تخلّص” وريئس الشركة : ملتزم بالمواعيد .. أو الغرامة

DSC_6621 DSC_6630 DSC_6669 DSC_6670 عقد الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، 3 اجتماعات لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظات، ودفع العمل بها، ليتم الانتهاء منها قبل الصيف المقبل، خاصة بالمناطق الساخنة، التى تعانى من مشاكل عدم انتظام الخدمة. فى البداية عقد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعا، بمقر الوزارة، مع اللواء صلاح زيادة، محافظ المنيا، لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة. وصرح الدكتور مصطفى مدبولى بأنه تم استعراض موقف أكبر مشروع صرف صحى بالمحافظة وهو مشروع صرف صحي المنيا (الظهير الصحراوى)، حيث تبلغ طاقة المشروع 90 ألف م3/ يوم، والتكلفة التقديرية له 450 مليون جنيه، ويتكون المشروع من محطتي رفع (1و2) + محطة معالجة + خطوط طرد (23 كيلو مترا) وغابة شجرية، وخزانات موازنة، وتم الاتفاق، خلال الاجتماع، على نهو الأعمال الخاصة بالروافع ومحطة المعالجة وخطوط الطرد فى 31 /12/2015، وبالنسبة لرافع المياه المنقاة وخزانات الموازنة سيتم النهو 30/3/2016 أما بالنسبة للغابات الشجرية فسيتم النهو لمساحة 400 فدان فى 30/3/2015، حيث يجرى العمل بها حاليا، وسيقوم المحافظ بتسليمها لشباب الخريجين الراغبين فى زراعة النباتات الزيتية، مثل الهوهوبا والجيتروفا لانتاج الوقود الحيوي.. كما تم الاتفاق على أن تستكمل المحافظة التنسيق لزراعة باقى الارض المخصصة للزراعة . وأشار وزير الإسكان إلى أنه تمت مناقشة مشروعات المنحة الإماراتية الخاصة بالصرف الصحى بعدد 5 قرى، لدفع العمل بها، كما تمت مناقشة مشروعات خمسة روافع بقرية سمالوط، إضافة إلى متابعة الموقف التنفيذى لمشروعات المياه التى يتم تنفيذها بالمحافظة. كما عقد وزير الإسكان اجتماعا لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروع توسعات محطة مياه ميت خميس، الذى يخدم مدينة المنصورة، والقرى التابعة لها، بعدد مستفيدين 800 ألف نسمة، وبطاقة إنتاجية تبلغ 102/204 ألف م3/يوم. وخلال الاجتماع قال الوزير لرئيس شركة المقاولات المنفذة للمشروع : يجب الالتزام بمواعيد نهو المشروع التى تم الاتفاق عليها، وهى 30 مارس المقبل، خاصة أن المشروع يخدم مدينة المنصورة، والقرى التابعة لها، ولن نسمح بحدوث مشكلة بها هذا الصيف، مضيفا : معدلات التنفيذ وتقارير المتابعة تؤكد أنه لن ينتهى فى موعده، ولن نتحمل مصيبة ذلك، و”هجيب شركة معاك تخلّص”، فرد رئيس شركة المقاولات نحن ملتزمون بالانتهاء من المشروع فى الموعد المقرر، وإذا لم يحدث ذلك، فلتُفرض أى غرامة على الشركة، مشيرا إلى أنه يتم الانتهاء حاليا من جميع الأعمال الخرسانية بالمشروع، وبعدها سيتم تركيب المعدات. وعقّب الدكتور مصطفى مدبولى مؤكدا على ضرورة تقديم برنامج زمنى تفصيلى، وسيتم متابعته أسبوعيا من فريق العمل التابع للوزير، ليتم رصد تقدم الأعمال بالصور فى الموقع، وسنمهل الشركة شهرا، وإذا لم تحدث طفرة فى الأعمال سيتم إشراك شركة أخرى للتنفيذ، مضيفا : ” أنا من أتحمل المسئولية السياسية أمام الجميع “، كما كلف مسئولى الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة بمتابعة ذلك بدقة قائلا : “كل واحد يشيل شيلته”، والدقهلية مسئوليتكم ولكم كل الصلاحيات، خاصة أنه لا توجد معوقات فى الموقع والتمويل متوافر. كما عقد الدكتور مصطفى مدبولى وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اجتماعا ثالثا لمتابعة الموقف التنفيذى لمشروعات الصرف الصحى المنفذة بمحافظات الغربية، وكفر الشيخ، والبحيرة من خلال مشروع (ISSIP1)، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للتشييد والبناء، ورؤساء الشركات التابعة، ومسئولى قطاع مياه الشرب والصرف الصحى بالوزارة. وتم خلال الاجتماع عرض التحديات المختلفة بالمشروعات المنفذة، وأساليب التغلب عليها، وأكد وزير الإسكان على ضرورة دفع العمل فى المواقع، وسرعة صرف الممستخلصات لشركات المقاولات، مشيرا إلى أن هذا المشروع يحظى باهتمام ومتابعة دقيقة، وسيتم عقد اجتماع آخر الأسبوع المقبل لمتابعة تقدم الأعمال.
الوسوم
إغلاق