أخر الأخبار

انعقاد ملتقى الشرق الاوسط لتدوير المخلفات وانشاء جهاز لتنظيم وتدوير المخلفات بمصر

كتبت12335936_1799888296905418_1896943358_n هالة عمار . أكد محمد فاروق رئيس قطاع المخلفات بوزارة البيئة، أن عملية التدوير للنفايات، تعد من أهم القضايا التى تؤثر على المواطنين بشكل مباشر وعلى الصحة العامة، بل وتنهك الموازنات الوطنية فى بعض الأحيان، مشيرا إلى أن التطور العلمى والصناعى كان دائما يتسبب فى إحداث أزمة بما يخلفه من مخلفات ونفايات وسط صعوبة من التخلص منها. جاء ذلك فى كلمة للدكتور محمد فاروق، خلال افتتاح أعمال ملتقى الشرق الأوسط، لتدوير النفايات نائبا عن الدكتور خالد فهمى وزير البيئة، وقال “إن المخلفات أصبحت تمثل موردا ودعما للاقتصاد فى العديد من الدول بل وتحرص العديد من الدول المتقدمة على استيراد تلك النفايات وإعادة تدويرها كمورد للإنتاج”. واستعرض أمام الملتقى التجربة المصرية فى التخلص من النفايات، مشيرا إلى أن مصر بصدد إنشاء جهاز لإعادة وتنظيم المخلفات، والذى صدر بشانه قرارا من رئيس الوزراء مؤخرا ليتولى إدارة عملية المخلفات على مستوى الجمهورية. واوضح فاروق، انه يتم حاليا استخدام تلك النفايات فى توليد الطاقة الكهربائية وأصبحت تمثل إضافة جديدة لموارد الشبكات الكهربائية، مشيرا إلى أن مصر تحرص على دعم المستثمرين فى إدارة وتدوير المخلفات. وقال: “إن هناك استراتيجية وطنية يجرى العمل بها للتخلص من المواد العضوية والملوثات وإدارة المواد والمخلفات الخطرة والصلبة وأن مصر حريصة على الاستفادة من التجارب المختلفة للعديد من دول العالم فى هذا المجال”. ومن جانبه، قال جمال عمران، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، فى كلمة له فى الجلسة الافتتاحية، إن هذا الملتقى يستكشف ضمن أهدافه الفرص العلمية والمهنية ولتبادل تجارب الدول فى الإدارة الصحيحة وتحويل النفايات إلى مصدر اقتصادى إضافة إلى عمليات التدوير والتى من شأنها المساهمة فى الحفاظ على الثروات الطبيعية والاستدامة. وأوضح عمران، أن جدول أعمال المؤتمر سيناقش على مدى يومين الاتجاهات الحديثة فى إدارة النفايات الخطرة والصلبة والاتجاه التنظيمى لتقييم دورة حياة إدارة النفايات وتقليلها إلى الحد الأدنى وإدارة مخلفات الهدم والبناء من واقع تجارب بعض البلاد العربية والأجنبية وكذلك استخدام المخلفات المحلية فى صناعة الطرق الخضراء. وأشار إلى أنه سيتم أيضا مناقشة إدارة نفايات المواد النفطية والبتروكيماوية ومشتقات الغازات وتدوير المخلفات الزراعية ومياه الصرف الصحى واستخدام قش الأرز فى البناء، وإعادة استخدام مياه الصرف فى زراعة الأشجار الخشبية وأشجار الوقود الحيوى، وكيفية تحويل النفايات إلى طاقة، وتطبيق البلازما فى إدارة النفايات العضوية وعدد آخر من القضايا والموضوعات الهامة. ويشارك فى أعمال المؤتمر عدد من الخبراء والفنيين من وزارات البيئة والزراعة والرى والصناعة إلى جانب مشاركين من عدد من الدول العربية الشقيقة.
الوسوم
إغلاق