أخر الأخبار

الحكومة المصرية تعلن عن خطوة هامة في التزامها لإرساء أعلى معايير الأمن في مطارات الدولة التعاقد مع الشركة الرائدة عالمياً في مجال الأمن لتقييم الإجراءات الأمنيّة في المطارات

أعلنت الحكومة المصرية اليوم ضمن إطار سعيها لمواكبة التهديدات الأمنية المتصاعدة حول العالم و إلتزامها لإرساء أعلى المعايير العالمية للأمن في البلاد عن تعاقدها مع الشركة الرائدة عالمياُ في مجال إستشارات الأمن والسلامة. وتسلط هذه الخطوة الضوء على التزام الحكومة المصرية بضمان أمن وسلامة المواطنين المصريين والسياح ورجال الأعمال، وتأتي بعد اتخاذ سلسلة من الخطوات المهمة لتعزيز الأمن في جميع المرافق الحكومية. ويلعب قطاع السياحة دوراً استراتيجياً في دعم الاقتصاد الوطني المصري، حيث تتمتع مصر بإرث ثقافي فريد وتاريخ عريق فضلاً عن امتلاكها وجهات سياحية متميزة وشواطئ بحرية خلّابة. وتواصل الدولة المصرية تطوير وتحسين كافة المرافق السياحية في البلاد، وتلتزم بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في شتى الجوانب والمجالات الحكومية. وفي هذا السياق، عقد  وزير السياحة هشام زعزوع وبمشاركة معالي وزير الطيران المدني محمد حسام كمال مؤتمراُ صحفياً في القاهرة للإعلان عن تعاقد الحكومة المصرية مع شركة “كونترول ريسكس” العالمية المتخصصة بمجال استشارات الأمن والسلامة بهدف مراجعة وتقييم الوضع الأمني في المطارات المصرية. وقال  هشام زعزوع وزير السياحة بهذا الصدد: “يعتبر أمن المطارات وسلامة المسافرين المصريين والسياح ورجال الأعمال من أهم أولويات الحكومة المصرية؛ ومن هذا المنطلق، بادرنا بإتخاذ إجراءات فورية بهدف إرساء معايير عالمية موثوقة لأمن المطارات في الدولة. وتلتزم الحكومة المصرية بالحصول على استشارات رفيعة المستوى وإجراء تغييرات فورية ومؤثرة لتعزيز أمن المطارات في البلاد، وهو ما تجلى من خلال تعاقدنا مع شركة ’كونترول ريسكس‘”. وأضاف وزير الطيران المدني محمد حسام كمال،:”تتعاون وزارة الطيران المدني مع العديد من الوزارات الأخرى، وكما لدينا العديد من الشركاء والجهات التنظيمية الدولية، لضمان تحقيق أعلى معايير أمن المطارات. “أن العمل مع شركة عالمية لتقييم وتقديم المشورة بشأن ضمان اعلى معايير أمن المطارات تٌعد فرصة كبيرة بالنسبة لنا جميعاً. لطالما كنا من دعاة الإستعانة بأفضل الممارسات الدولية لتعزيز معاييرنا العالية الحالية. أن قطاع الطيران الدولي يستمر في تطوير معايير السلامة، ونحن بدورنا نواكب هذا التطور المستمر”. هشام زعزوع وتلتزم الحكومة المصرية بعرض مستجدات التقدم المحرز بهذا الشأن على نحو منتظم وبشفافية تامة. وستتعاون الشركة أيضاً مع وفود دولية من بلدان مختلفة مثل المملكة المتحدة وألمانيا وروسيا، وخاصة الخبراء الذين يتعاونون عن كثب مع الحكومة المصرية لتقديم توصيات موضوعية حول أمن المطارات في البلاد. وقال أندرياس كارلتون سميث، الرئيس التنفيذي لشركة “كونترول ريسكس” في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “تلتزم الحكومة المصرية بمراجعة وتقييم أمن المطارات في ظل تصاعد المخاوف الأمنية العالمية حول العالم اليوم. وفي هذا الإطار، وقع الاختيار على شركتنا لمراجعة العمليات والإجراءات الأمنية المتبعة حالياً في عدد من المطارات المصرية الرئيسية. وسنعمل على ضمان توافق أمن المطارات المصرية مع أرقى المعايير العالمية من خلال التقييم الشامل، وبالاستناد إلى الجهود المكثّفة التي تم بذلها خلال الأشهر الماضية؛ وسنباشر العمل فوراً لتحقيق تلك الأهداف”.
الوسوم
إغلاق