أخر الأخبار

البنك المركزى وصندوق التمويل العقاري يستجيبان لرغبات قطاع عريض من المواطنين منخفضي الدخل ــ مى عبدالحميد: رفع حدود الدخل القصوي للمتقدمين للحصول علي وحدات سكنية إلي ٤٢٠٠٠ جنيه سنويا للأسرة “٣٥٠٠ جنيه شهريا” و٣٠٠٠٠ جنيه للأعزب “٢٥٠٠ جنيه شهريا”ـــ تخفيض الفائدة للفئات ذات الدخل الأدني من ١٤٠٠ جنيه شهريا إلي ٥٪ سنويا تحتسب علي أساس متناقص

البنك-المركزي1-1قرر مجلس إدارة صندوق التمويل العقاري رفع حدود الدخل القصوي للمتقدمين للحصول علي وحدات سكنية مدعومة منه الي ٤٢٠٠٠ جنيه سنويا للاسرة “٣٥٠٠ جنيه شهريا”، و٣٠٠٠٠ جنيه للأعزب “٢٥٠٠ جنيه شهريا”، وذلك في ضوء معدلات التضخم السنوي التي تجاوزت الـ١١٪ وتلبية لرغبة قطاع عريض من المواطنين منخفضي الدخل، الذين يتجاوز دخلهم السنوي السقف الحالي البالغ ٣٦٠٠٠ جنيه للأسرة و٢٧٠٠٠ جنيه للأعزب، بفروق بسيطة، ولا يستطيعون التقدم للحصول علي سكن اجتماعي، وتتجاوز أسعار وحدات متوسطي الدخل إمكاناتهم المالية. وصرحت مي عبد الحميد، رئيس مجلس إدارة الصندوق، بأن ذلك التعديل يأتي في إطار التنسيق الجاري مع البنك المركزي المصري الذي عدل مؤخراً مبادرته للتمويل العقاري، وترك للصندوق تحديد الحد الأدني والاقصي للدخل، واسعار الوحدات الممكن دعمها . مشيرة إلى ان الصندوق عدل الحدود القصوي للوحدات التي يمكن دعمها الي ١٦٥٠٠٠ جنيه للوحدات كاملة التشطيب، و١٤٠٠٠٠ جنيه للوحدات نصف التشطيب . وقالت: إن التعديلات التي أقرها البنك المركزى علي المبادرة من شأنها تخفيف الاعباء علي منخفضي الدخل، حيث تم تخفيض الفائدة للفئات ذات الدخل الأدني من ١٤٠٠ جنيه شهريا إلي ٥٪ سنويا تحتسب علي أساس متناقص، حيث كان اصحاب تلك الدخول يصعب عليهم توفير مقدم الثمن والقسط المطلوب منهم . وسيتيح ذلك الإجراء تخفيض المقدم المطلوب من تلك الفئة بمقدار ١٢٠٠٠ جنيه، وخفض قيمة القسط الشهري. كما وجهت التعديلات البنوك باستخدام بوالص تأمين جماعية لاصحاب المهن الحرة، حيث كانت معدلات رفض طلباتهم من البنوك مرتفعة، ولم تتجاوز نسبة الحاصلين علي وحدات من اصحاب المهن الحرة ٧٪ فقط من جملة الحاصلين علي وحدات. كما أوضحت مى عبدالحميد ان البنك المركزي استحدث شريحة جديدة في المبادرة وهي تمويل ذوي الدخل المتوسط المميز، بفائدة ميسرة ١٠,٥٪ سنويا وذلك للوحدات التي تتراوح اسعارها بين ٥٠٠ الف جنيه و٩٥٠ الف جنيه بحد أقصي ٢٠٠٠٠ جنيه شهريا للاسرة، و١٥٠٠٠ جنيه شهريا للأعزب، وذلك تشجيعا للمطورين العقاريين للبناء لتلك الشريحة حفاظا علي الطبقة المتوسطة، التي أصبحت تعاني من ندرة الوحدات والشروط المناسبة لها.
الوسوم
إغلاق