أخر الأخبار

بحيرة قارون السياحية مياه الصرف تهددها في الفيوم

تحقيق ــ عمرو حلمي
تقع بحيرة قارون شمال غرب محافظة الفيوم ، وتعد من أعمق البحيرات الطبيعية الموجودة فى العالم ، ويعتقد علماء الجيولوجيا أن مستوى البحيرة كان مقاربا لسطح الأرض ، لكن عندما خسف الله الأرض بقارون ، أدى ذلك إلى هبوط قاع البحيرة ليصل إلى إنخفاض تم تقديره بحوالى 15 متر .. وفى الواقع حتى وقتنا هذا لم يجزم المؤرخين بصحة تلك النظرية التى تبناها العلماء الجيولوجيون من عدمه . ومن المثير للدهشة أن مياه بحيرة قارون مالحة الطعم ، على الرغم من أنها تعتبر أحد مصبات نهر النيل ذا الماء العذب ، وقد أرجع العلماء سبب ذلك إلى عملة التبخير الشديدة التى تتعرض لها البحيرة بفعل أشعة الشمس ، مما يؤدى إلى زيادة تركيز الأملاح بها .. لكن فى الواقع لم يفلح هذا التفسير فى إقناع المختصين فى هذا الشأن ، و مايزال هذا الأمر يمثل لغزا غامضا يضاف إلى سلسلة الألغاز المتعلقة بتلك البحيرة التاريخية . ولاتزال بحيرة قارون مقصدا لمحبى المغامرات والإستكشافات ، فلاحديث هناك إلا على كنز قارون المطمور تحت أنقاض هذه البحيرة .. وهناك ستستمع إلى كثير من القصص والأساطير المنسوجة حول هذا الأمر ، فالكل يمنى نفسه بالبحث عن الكنز ، ويُرى أن هذا الموضوع مجرد خيال تم تدعيمه بشئ من الواقع ولا سيما عندما إكتشف علماء الآثار بقايا غارقة لمعابد رومانية قديمة فى أعماق هذه البحيرة ، مما دفع البعض للإعتقاد بأن هذا جزء من كنوز قارون الجاثية فى الأعماق . وتستقطب البحيرة سنويا الآلاف من محبى صيد البط والطيور المهاجرة كالسمان والزرزور وتحديدا فى أواخر فصل الخريف وبدايات فصل الشتاء ، حيث تعتبر منطقة بحيرة قارون محطة رئيسية فى هجرة أسراب هذه الطيور ، مما تشكل ساحة لا بأس بها لصيدها بواسطة هواه الصيد البرى . ولمحبى صيد السمك ، يمكنك إستئجار قارب والتوغل فى البحيرة ، حيث يمكنك الإستمتاع بصيد الأسماك التى تزخر بها مياه تلك البحيرة ، فبحيرة قارون من المصادر الرئيسية للثروة السمكية فى مصر . أما المنطقة المحيطة بالبحيرة فتم إعتمادها رسميا محمية طبيعية ، والتى تحفل بالحياة البرية ، علاوة على التكوينات الرملية والحجرية التى يعود زمنها إلى عصور ما قبل التاريخ السحيقة . وتواجه بحيرة قارون خطر التلاشى والإندثار ، فالبحيرة تعتمد فى المقام الأول والأخير على مياه الفيضان القادمة من نهر النيل ، لكن أصبح معدل مايصل إلى بحيرة قارون من نهر النيل فى تناقص مستمر بعد بناء السد العالى .. وكذلك فإن مسألة التبخير المستمر وزيادة نسبة الأملاح فى البحيرة دون إضافة كميات من الماء معادل لما هو مفقود تهدد بقاء وحياة الكثير من الأحياء المائية التى لا تقوى على العيش فى الماء المالح . ولكن مياه بحيرة قارون اصبحت مصرف لمياه الصرف الصحي والصرف الزراعي وحياه البشر مهدده بالاصابة بالامراض الخطيره من هذه البحيره لتلوثها من مياه الصرف الصحي ومياه الصرف الزراعي وايضا كما حدث من قبل نفوق الاسماك في هذه البحيره وقال احد الصيادين : احنا خلاص مش بقي لينا عيش في هذه البحيره كنا الاول بنصطاد ب 10 طن يوميا بس الوقتي بقينا بنصطاد يوميا 10 كيلو بالعافيه وقال صياد اخر : البحيره مهدده بسبب مياه الصرف الصحي والصرف الزراعي والمفروض ان البحيره دي بحيره سياحيه يحافظوا عليها ويحافظوا علي الاسماك اللي فيها وقال مصدربشركه مياه الشرب والصرف الصحي بالفيوم : بان مياه الصرف الصحي التي تصرف ببحيره قارون هي مش مياه صرف صحي مباشره بل مياه معالجه بنسبه 80% بس مش صالحه للشرب او للزراعه بل صالحه لزراعه غابات الاشجار فقط ولكن محطه المعالجه القريبه من بحيره قارون ليس متوفر بجانبها مساحه ارض كافيه لعمل غابه اشجار ولكن المحطات المعالجه الجديده بالفيوم متوفر بجانبها غابات اشجار بحيث مياه الصرف المعالجه يستفادوا بها لري هذه الغابه والاستفاده من المياه المعالجه . وقال ايضا المهندس :ايمن نضر مدير عام ري شرق الفيوم :بان مياه الصرف الزراعي مصبها الوحيد ببحيره قارون لزياده منسوبها وتعويضا مما يتبخر منها يوميا لكي لا يقل منسوبها . ولكن ليس هذا الحل لتزويد مياه بحيره قارون ف13187763_1001165596619199_1911103259_n 13180813_1001164976619261_689425917_n 13220119_1001165103285915_1549358118_nليس بمياه الصرف الصحي او الصرف الزراعي ولكن بالمياه نهر النيل او الفائض من مياه نهر النيل .
الوسوم
إغلاق