مصر تقترب من الاكتفاء الذاتى من الثروة الداجنة ــالغرفة التجارية : بورصة الدواجن السبيل للحفاظ على الثروة الداجنة و زراعة الذرة الصفراء لتوفير ٨٠ بالمائة من الف بدلا من الاستيراد

كتبت ـــ هالة عمار.
فى اجتماع موسع لشعبة الثروة الداجنة بالغرفة التجارية بالقاهرة برئاسة الدكتور عبد العزيز السيد رئيس الشعبة حضرة عدد كبير من المتخصصين فى مجال الثروة الداجنة من تجار ومستثمرين ورؤساء مراكز بحثية واطباء بدء الدكتور عبدالعزيز الاجتماع.
وانصب حديثة على ثلاث نقاط فمنذ عام ٢٠٠٦ وبدء دخول مشاكل انفلونزا الطيور لمصر وانتشار الصناعة العشوائية للدواجن والتى تمثل من ٥٠ تلى ٦٠ بالمائة تعمل بنظام المفتوح للصناعة وهو يطالب بان تكون صناعة الدواجن فى مصر بالنظام المغلق الذى يعتمد على تقنين الدولة وبذلك نستطيع تحجيم الامراض وزيادة الطاقة الانتاجية لنسبة ٨٠ بالمائة وهذا بالتحرك الايجابى والبعد عن العشوائية بالتربية فى صناعة الدواجن
فهناك نوعان من التربية التربية التجارية الملتزمة ..والتربية الريقية فكثير من الفلاحين يعملون عنابر بالقرب من زراعتهم تحتوى على ٥٠٠٠ او ١٠٠٠٠ طائر فبالرغم بان هذة العشوائية تمثل ٧٠ بالمائة من انتاج المزارع الكبيرة الا انها يجب ان تطور وتتحدث بعمل كيانات كبيرة ومزارع فى الظهير الصحراوى فوجود ١٠ مزارع كل منها تحتوى على ٢٠الف طائر فى بيئة صحية تمنع انتشار الاوبئة والامراض وتحد من عدد النافق من الدواجن امر هام وبذا نعمل على تفعيل النظام المغلق والذى يودى ايضا الى عدم اهدار العلف والذى نقوم باستيرادة مثل استيراد الذرة الصفراء والصويا .
وهنا الظهير الصحراوى هذا للثروة الداجنة بالمزارع تلك يحتاج من الدولة توفير اراضى بحق الانتفاع وكذا متوفر بها مرافق وتوفير قروض للمربين للقيام بالحفاظ على الثروة الداجنة والاتجاة نحو تحقيق اكتفاء ذاتى فقد صدر قرار جمهورى بهذا الشان الا انة اليات اتنفيذ اعقت تنفيذة كما ان العشوائية بصناعة الثروةالداجنة يعد مخالفة للقرار رقمة١٢٢٠ لسنة ٢٠١١ ب والذى صدر بشان ان تكون المسافة بين مزارع التربية الداجنة ٥٠٠ متر بين مزرعة واخرى.
كما انة امور اخرى تحافظ على الثروة الداجنة فى مصر وهى بورصة  الدواجن من اجل تطوير وتحديث المنظومة واستصلاح الارض الزراعية لتوفير الاعلاف خاصة الذرة الصفراء ف14111716_1919875938239986_1141880155_nتعد الذرة الصفراء عصب صناعة الدواجن وعدم استيرادها وزراعتها سيوفر ٨٠ بالمائة من الاعلاف فقد صدر قرار من رئيس مجلس الوزراء رقم ١٤٩٩ لسنة ٢٠١١ بان تتوافر مساحة ٢ مليون فدان للانتاج الداجنى من الارض الزراعية خاصة الذرة الصفراء ولكنة لم يرى النور حتى الان واخير فان ما ذكر من نقاط تعد خطوات نحو الاكتفاء الذاتى من الثروة الداجنة وتوفير الدواجن بسعر مناسب نتيجة التربية التجارية الملتزمة وعدم انتشار الامراض والاوبئة وقلة النافق من الطيور مما يحقق كميات اكبر من الانتاج وتوافر سعر مناسب للمواطن محدود الدخل
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات