src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js?client=ca-pub-9531795408881375" crossorigin="anonymous">
Take a fresh look at your lifestyle.

توعية الأسرة بطرق الوقاية من الإدمان بمجمع إعلام بورسعيد

86

بورسعيد / أحمد نصر الدين

عقد مركز النيل بمجمع إعلام بورسعيد بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والمجلس القومي للمرأة، ندوة بعنوان “الأسرة والوقاية من الإدمان” وأكدت الإعلامية مرفت الخولي، مدير مجمع إعلام بورسعيد والمقرر المناوب لفرع المجلس القومي للمرأة ببورسعيد، أن هذه الندوة تأتي ضمن الحملة التي يقوم بها المجلس القومي للمرأة بالتعاون مع المجمع للتأكيد على دور المرأة في حماية أسرتها من المخاطر الخارجية التي تدمر المجتمع والتي يعتبر في مقدمتها الإدمان .

وتحدث الدكتور إبراهيم عسكر، الباحث والمنسق بصندوق مكافحة وعلاج الإدمان عن أهم أهداف الصندوق، وطرق التواصل معه، والخط الساخن للاستعلام عن أي مشكلة خاصة بالإدمان (16023) وذلك في سرية تامة وبالمجان .

وتناول الحوار أهمية أن يتم تطبيق نظام الحوار داخل الأسرة برفع شعار “تعالوا نحميهم بقربنا ليهم” ويأتي ذلك من خلال تقديم القدوة الحسنة، فمثلاً الأب الذي يدخن لا يمثل قدوة حسنة لأبنائه، فمهما قدم لهم من توعية ونصائح حتى يحذروا التدخين فإن نصائحه تضيع مهب الرياح .

وأهمية الحفاظ على جو الهدوء والسلام والسعادة والمحبة داخل الأسرة، فالأسرة المستقرة المتحابة هي حصن حصين ضد الإدمان، مع التأكيد على أهمية زرع القيم الدينية فيهم، وتقوية الوعي الديني الذي يقوي الضمير، والضمير القوي هو حصن أمان ضد الإدمان، وأنه من الضروري جداً متابعة سلوك الأبناء داخل المنزل وخارجه وتصحيح هذا السلوك وتقويمه، ومساعدتهم في اختيار الأصدقاء وأسرهم .

ويحدث ذلك بأن تكون على درجة من الوعي بحجم مشكلة الإدمان وانتشارها في المجتمع، والعمل على اكتشاف الطاقات الكامنة في الأبناء وتفجيرها، فالابن المتميّز يصعب عليه السقوط في مستنقع الإدمان، مع إتباع أسلوب التوازن التربوي للأبناء فلا نقسو عليهم، ولا نقدم لهم التدليل المفسد .

التعليقات مغلقة.