src="https://pagead2.googlesyndication.com/pagead/js/adsbygoogle.js?client=ca-pub-9531795408881375" crossorigin="anonymous">
Take a fresh look at your lifestyle.

من المسئول عن هجوم وضحايا “دوما”

104

يقول ناشطون في المعارضة السورية وعمال إنقاذ ومسعفون إن طائرات تابعة للنظام ألقت قنابل مليئة بمواد كيميائية سامة في دوما.

وقالت الجمعية الطبية السورية الأمريكية، التي تدعم المستشفيات في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وعمال الإنقاذ في الدفاع المدني السوري، إن أكثر من 500 شخص عولجوا من أعراض “تدل على التعرض لعامل كيميائي”.

ويوم الأربعاء الماضي، طلبت منظمة الصحة العالمية من الحكومة السورية السماح لها بـ”الدخول الفوري دون أي عوائق” إلى بلدة دوما، للتأكد من التقارير الواردة من شركائها على الأرض، والتي تفيد بأن 70 شخصا قد لقوا حتفهم، بما في ذلك 43 شخصا ظهرت عليهم “أعراض متسقة مع التعرض للمواد الكيميائية شديدة السمية”.

ومن المقرر أن ينتقل فريق من منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى سوريا “قريبا” لتحديد ما إذا كانت أسلحة محظورة قد استخدمت في دوما أم لا.

ووصفت موسكو تقارير الهجوم الكيمائي بأنه “استفزاز” يهدف إلى تبرير التدخل الغربي ضد النظام السوري.

ويوم الأربعاء أيضا، سألت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، ما إذا كان الهدف من الغارات الغربية هو “إزالة آثار الاستفزاز بسرعة … [لذلك] لن يكون لدى المفتشين الدوليين ما يبحثون عنه من حيث الأدلة”.

وحذر مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، واشنطن من أنها سوف “تتحمل مسؤولية” القيام بأي “مغامرة عسكرية غير مشروعة”.

التعليقات مغلقة.