Take a fresh look at your lifestyle.

اليابان تحيي الذكرى الـ10 لكارثة “فوكوشيما” النووية

62

كتب: أحمد الكومي

قامت اليابان بإحياء الذكرى العاشرة لزلزال وطوفان “تسونامي”، والكارثة النووية التي ضربت المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد، حيث لا تزال حياة العديد من الناجين معلقة.

وسار بعض الناس، وبعضهم يحمل باقات الزهور، إلى الساحل أو المقابر للصلاة، من أجل الأقارب والأصدقاء الذين جرفتهم كارثة تسونامي. 

ومن بين أولئك الذين وقفوا دقيقة صمت، في اللحظة نفسها التي بدأ فيها الاهتزاز الإمبراطور ناروهيتو، ورئيس الوزراء يوشيهيدي سوغا، وكان الزلزال الذي بلغت قوته 9 درجات على مقياس رختر، وقع يوم 11 مارس 2011، ويعتبر أحد أكبر الزلازل المسجلة في المنطقة، وأدى إلى طوفان “تسونامي” هائل، اجتاح مناطق داخلية بعيدة ودمر بلدات، وتسبب في انهيارات في محطة فوكوشيما دايتشي النووية. وأودى ذلك بحياة أكثر من 18 ألف شخص، معظمهم بسبب تسونامي، ونزح ما يقرب من نصف مليون شخص.

التعليقات مغلقة.